السوريون في ألمانيا

إحصائية لمكتب العمل الألماني تكـ.ـشف مصدر دخل اللاجئين السوريين في ألمانيا

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

مصدر دخل اللاجئين السوريين في ألمانيا:

أظهرت إحصائيات جديدة أن نحو 35 % فقط من اللاجئين السوريين في ألمانيا، في سن العمل القانوني، قادرون على كسب لقمة العيش، إذ يعتمد كثير منهم على رعاية الدولة للبقاء على قيد الحياة.

وبحسب تقرير نشره موقع “infomigrants“، إحصائيات لمكتب العمل الألماني، تُظهر من خلاله أرقام البطالة الرسمية أن 65 % من السوريين القادرين على العمل، يعتمدون فعلياً، إما كلياً أو جزئياً، على تلقي نفقات برامج الدعم.

وضمن مجموعات المهاجرين الأخرى، يتلقى السوريون حزمة البطالة والرعاية الاجتماعية المعروفة بـ”Hartz IV”، وفقط نحو 37 % من المهاجرين من الصومال و44 % من الأفغان يتلقون الرعاية الاجتماعية، وفقاً لإحصائيات “وكالة التوظيف الفيدرالية”.

إلّا أن نسبة السوريين الذين يعتمدون على الإعانات انخفضت مقارنة بالعام الماضي، ففي شباط من عام 2020 كانت النسبة تقارب 70 %.

وحصل العديد من السوريين على وظائف كأطباء، حي يشكّلون الآن أكبر مجموعة بين الأطباء الأجانب، بمجموع 4970 موظفاً العام الماضي في جميع أنحاء البلاد، وفقاً للجمعية الطبية الألمانية.

اقرأ أيضاً: رئيس العراق يتواصل مع بشار الأسد ويبحث معه التعاون والتنسيق لهـ.ـذا الأمر!

واعتباراً من نيسان الماضي، كان نحو 27 % من السوريين في ألمانيا في سن العمل، فأولئك الذين يحضرون دورات الاندماج أو دورات اللغة لا يتم تضمينهم في أرقام البطالة، ولكن يتم احتسابهم على أنهم “عاطلون عن العمل”، كما تُدفع الفوائد أيضاً لأولئك الذين يكسبون القليل جداً لدرجة أنهم لا يستطيعون إعالة أنفسهم من دخلهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى