أخبار سوريا

أوقاف النظام تكشف عن “هدية ثمينة” قدمها بوتين للجامع الأموي في دمشق.. شاهد

كشفت وزارة الأوقاف التابعة للنظام السوري عن هدية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين التي تم وضعها في الجامع الأموي في دمشق.

وقالت وزارة أوقاف النظام في منشور على صفحتها في فيسبوك ورصدت الوسيلة أنه “مصحف يعود إلى القرن السابع عشر ميلادي”.

وأرفقت عدة صور للمصحف، مضيفة أنه “المصحف الذي قدمه بوتين للجامع الأموي أثناء زيارته لدمشق يوم الثلاثاء بصحبة بشار الأسد”.

وأضافت أن المصحف الشريف “يعد نسخة فريدة ويحتوي على ثروة من التصاميم وأعلى معايير الخط العربي والمواد الإسلامية ذات التاريخ العريق”.

واعتبرت أن تلك المميزات الشكلية “تجعله من المخطوطات المميزة”، مردفة أنه “مغلف بغلاف جلدي مصنوع في آسيا خلال القرون الوسطى”.

وأجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زيارة مفاجئة وغير مُعلنة إلى العاصمة السورية دمشق يوم الثلاثاء 7 كانون الثاني 2020.

والتقى بوتين بالأسد في مقر القوات الروسية بحضور ضباط ومسؤولين روس، وبوجود وزير دفاع النظام علي عبد الله أيوب فقط.

وزار الجامع الأموي بدمشق وضريح النبي يحيى عليه السلام كما دون الرئيس الروسي كلمة في سجل الزوار، وفق ما ذكرت وكالة أنباء النظام سانا.

إقرأ أيضاً: متجاهلاً بشار الأسد.. بوتين يصف الأوضاع في دمشق ويثني على صاحب الفضل فيها!

وتعتبر هذه الزيارة الثانية لبوتين إلى سوريا بعد زيارته أواخر 2017 في قاعدة حميميم العسكرية التابعة لروسيا في اللاذقية.

ووصفت بثينة شعبان زيارة بوتين إلى سوريا، وخصوصاً الجامع الأموي والكاتدرائية المريمية، بـ”المهمة جدا” وأنها “تأكيد على عمق الحضارة”.

والتقى بوتين نظيره التركي رجب طيب أردوغان في اسطنبول الأربعاء الفائت، وافتتحا مشروع “السيل التركي” وتباحث الرئيسان في أمور منها الوضع في إدلب.

بوتين خلال زيارة الجامع الأموي في دمشق

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق