أخبار سوريا

شخص واحد ينافس بشار الأسد على سوريا ويبدد أحلامه بالنصر.. من هو؟

تناولت صحيفة دنمركية مستقبل رأس النظام السوري، بشار الأسد، مؤكدة أن “نشوة النصر” لن تتحقق لديه.

وقالت صحيفة “بوليتيكن” ورصدت الوسيلة أن المصور السوري الملقب بـ “القيصر” سيحبط حصول بشار الأسد على اعتراف بأنه قوة موحدة للسوريين.

واعتبرت أن سوريان يتنافسان في الحـ.رب على سوريا، أجدهما “بشار” الديكتاتور الذي لا يرغب معظم الناس مقاطعته، والآخر “قيصر” ملتقط صور لا يمكن لمن يشاهدها إلا أن يتأثر بها.

و”قيصر” هو مصور سابق في الشرطة العسكرية كشف عن 55 ألف صورة بحوزته، تُبين حالات ما لا يقل عن 11 ألف معـ.تقلاً، فقدوا حياتهم في معـ.تقلات أجهزة أمن النظام.

وترى الصحفية من خلال كبير مراسليها في الشرق الأوسط، أندرس جيركو أن الطرفين “الأسد وقيصر” يحققان انتصارات، فالأسد ينتصر في معـ.ركة حـ.ربية، فيما قيصر ينتصر في تحديد المسؤولية.

المنتصر يكتب التاريخ

وقال مراسل الصحيفة في الشرق الأوسط أن “الأسد يحاول أن يضع نفسه في وسط السرد التاريخي، فدائما ما كان المنتصر هو الذي يكتب التاريخ”.

وأردف جيركو: “لكن، من قال إن الأمور يجب أن تكون على ذلك النحو؟ هل نحن مضطرون لاحترام الأسد لأنه عسـ.كري تمادى إلى حد كبير؟”.

وأشارت “بوليتيكن” في سياق استعراض ما يشكله عمل المصور إلى أنه “يتخفى وراء هذا الاسم، ويضع كل الثقل لتوثيق البـ.شاعات وجـ.رائم الحـ.رب لجلب الأسد للمحـ.اكمة”.

وأوردت بوليتيكن نماذج لما قام به الأسد منذ 9 سنوات، قائلة “تضرب مخابراته وجيشه بيد من حديد مواطنيه الذين قاموا في درعا بالاحتجاج على التعـ.ذيب والاضـ.طهاد، وطالبوا بالحريات السياسية”.

وقالت أن كل ذلك أدى إلى تمرد بوجهه، وهو ما دفع به (الأسد) لردود فعل أدت إلى تهجير الملايين من السوريين، وقتـ.ل نحو 400 ألف سوري، وتعـ.ذيب عشرات الآلاف من مواطنيه في سجونه”.

وأكدت أن كل ذلك يتم بمساعدة روسيا وميليشيات إيران، قائلة: “يحاولون الآن التقدم لاستعاد إدلب غرب سوريا وبعد ذلك نحو مناطق سيطرة الأكراد في شمال وشرق سوريا”.

وترى الصحيفة الدنمركية أنه “إذا حصل الأسد القـ.اتل على ما يريد، فإنه سينفض عن نفسه الغبار ودمـ.اء الناس التي لطخته”.

وأشارت إلى أنه “لم يجر اختياره في انتخابات حرة بل بالاستيلاء الحرفي على السلطة بالقوة، ولا يجب أن يترك الأسد ليحصل على ما يريد”.

ونوهت إلى المعـ.تقلين الذين قضوا في سجون الأسد هم “ضحـ.ايا جرى عن قصد تجويعهم وتعـ.ذيبهم وبشكل منهجي ليقـ.تلوا بدم بارد”.

55 ألف صورة تبدد طموح بشار الأسد

وقالت الصحيفة أن “55 ألف صورة لمن جرى تعـ.ذيبهم حتى المـ.وت كافية لوضع حد لطموح الأسد، فقد عرض المصور قيصر حياته للخطر لتوثيق ما جرى لهؤلاء”.

وسلطت الضوء على بشاعة التعـ.ذيب والمقـ.تولين على يد القـ.اتل الأسد،التي أظهرتها الصور، مضيفة: ” تثير القرف والاشمئزاز لبشر لم يكونوا ضحـ.ايا حـ.رب عشوائية، بل للتعـ.ذيب الممنهج وبأوامر”.

واستدرك أن صور قيصر تؤكد على أن الأسد ونظامه انتهجا التعـ.ذيب كأساس وجودي، متساءلة هل سيقبل العالم إنكار كل ذلك التعـ.ذيب ومنح الأسد الاحترام الذي يلهث خلفه.

وأكدت الصحيفة أن قانون قيصر الذي جرى تبنيه في الكونغرس الأمريكي ووقعه الرئيس دونالد ترامب، سوف يمكن من ملاحقة الجلاد الأسد.

إقرأ أيضاً: بوتين زار دمشق حاملاً رسالة إسرائيلية لـ “بشار الأسد”.. هذه تفاصيلها!

وختمت “بوليتيكن” أن طموحات الأسد لن تتحقق، فمع صور الضحـ.ايا لا أحد سيستطيع أن يجعل للأسد شرعية وجود، رغم الدعم العسكري والسياسي له على أرض المعركة وفي مجلس الأمن الدولي.

وختمت الصحيفة بالتأكيد على أن سردية الأسد بأنه موحد سورية تدمـ.رها 55 ألف صورة لقيصر، وبقاء الأسد في السلطة يعني بقاء سوريا مدمرة ومقسمة.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق