أخبار سوريا

خِـلاف روسي تركي حول مصير مدينة إستراتيجية شرق الفرات

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

متابعة الوسيلة:

كشفت صحيفة تركية عن خـ.لاف روسي تركي حول مصير مدينة “تل تمر” الإستراتيجية بريف مدينة الحسكة، وذلك خلال اجتماع الجانبين في مدينة تل أبيض شرق الفرات شمال سوريا.

وقالت صحيفة “يني شفق” التركية أن تركيا طالبت روسيا بسحب عناصر تنظيم “ب ي د/ بي كا كا” الإرهـ.ابي من محيط تل تمر للسيطرة على الطريق الدولي “إم-4” كما هو متفق عليه.

وبحسب ما أوردت الصحيفة عن مصدر حضر كواليس الاجتماع ورصد موقع الوسيلة، فإن الطلب التركي قوبل بالرفض من قبل الجانب الروسي الذي تبين دعمه للميليشيات الكردية.

وأكدت المصادر أن مدرعات الجيش الروسي دخلت إلى محيط تل تمر، لحماية عناصر “ب ي د/ بي كا كا”، مضيفاً الخطوات الروسية الرافضة قد تؤثر سلباً على العلاقات بين موسكو وأنقرة.

وبحسب الصحيفة، أضافت المصادر: “روسيا تتبع تكتيك الإلهاء والمراوغة كما تفعل الولايات المتحدة الأمريكية وبينت تركيا لروسيا عن عدم رضاها لتحركات المنظمة الإرهـ.ابية في المنطقة.

وتقع تل تمر الإستراتيجية على على ضفة نهر الخابور، بعد نحو 40كم شمال مدينة الحسكة، وتوجد عدّة نقاط قوّة تجعل السيطرة على البلدة مسعىً للقوى المتصارعة في المنطقة.

وأوّل نقاط القوة في البلدة أنها الوحيدة في محافظة الحسكة التي يمر منها الطريق الدولي (m4) الذي يبدأ من معبر بلدة اليعربية الاستراتيجي مع العراق شرقا، وينتهي عند محافظة اللاذقية غرباً.

ويمر “إم 4” الدولي بأهم المدن السورية الإستراتيجية كعين عيسى في الرقة، وعين العرب في حلب حيث توجد القاعدة الأمريكية في صرين وكذلك منبج التي لم يحسم أمرها بعد.

إقرأ أيضاً: قيادي في المعارضة يكشف هدف روسيا من الإشارة لعدم التزام تركيا بتفاهمات إدلب

وتتحكّم بلدة تل تمر بعقدة مواصلات مهمة للغاية يشكلها الطريق الدولي (m4) مع الطريق الواصل بين الحسكة ورأس العين الواقعة شمال غرب تل تمر بنحو 35كم، وكذلك الطريق الواصل بين تل تمر وناحية أبو راسين التي تبعد شمال شرق تل تمر بنحو 22كم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى