أخبار سوريا

بشار الأسد لم يأمر بإطلاق صـواريخ على إسرائيل.. فمن تجرأ على إطلاقها؟

الوسيلة – متابعات:

أكد الخبير العسكري والاستراتيجي السوري اللواء محمد عباس أن إعلان جيش الأسد بأنه لم يطلق صـ.واريخ باتجاه الجولان مجرد دعاية ومبررات لقصف جديد واسـ.تهدافات قادمة في سوريا.

وقال عباس في اتصال هاتفي مع “سبوتنيك” اليوم الثلاثاء بحسب ما رصدت الوسيلة: إن “الجيش السوري لم يعلن عن إطلاق صـ.واريخ صباح اليوم باتجاه الجولان في الوقت الذي انطلقت فيه صفارات الإنذار”.

وأضاف عباس أن هذا “الأمر الذي يضع العملية تحت بند الذرائع الإسرائيلية لتبرير القصـ.ف والغـ.ارات في ظل وجود خلايا نائمة وصـ.واريخ إسرائيلية بحوزة فلول جماعات موالية لتل أبيب في الجنوب السوري”.

وأشار عباس إلى أن الإسرائيليين لم يحددوا نوعية الصـ.واريخ التي تم اعتراضها فوق الجولان، والتي اتخذوها مبررا لشن غـ.ارات على الأراضي السورية، هل هى مدفعية صـ.اروخية أم نوعيات أخرى من الصـ.واريخ التي تحتاج إلى منصات إطلاق، ووفق الخبير العسكري, وعلى ما يبدو أن الإعلان الإسرائيلي يمهد لعدة استهدافات مستقبلية في الجغرافيا السورية.

واعتبر عباس أن عملية إطلاق الصـ.واريخ باتجاه الجولان ليست بهذه البساطة، موضحاً أنه في حال كانت الصـ.واريخ التي يتحدثون عنها هى ضمن المدفعية الصـ.اروخية فهذا الأمر ليس به تعقيدات كبيرة وتمتلك العديد من الجماعات إمكانية إطلاقها من أي مكان مثل “كاتيوشا”.

وتابع الخبير العسكري أن الإعلان الإسرائيلي عن التصدي لمثل تلك القـ.ذائف هو دعاية جديدة للقبة الصـ.اروخية والدروع الأخرى التي يحتمون بها، وتلك العملية تصب في صالح الدعاية الانتخابية لنتنياهو.

كما أن الصـ.واريخ السورية عندما تطلق لن تكون القبة الحديدية الإسرائيلية قادرة على صدها، بحسب عباس الذي أشار إلى أنه ربما تكون هناك مجموعات أو خلايا إرهـ.ابية نائمة موجودة لصالح إسرائيل في مناطق محدده من جغرافيا المنطقة الجنوبية تمتلك منصات إطلاق يمكنها اسـ.تهداف مناطق بالجولان، وقد يكون هذا من باب التنسيق بين تلك المجموعات ونتنياهو من أجل الدعاية الانتخابية.

ولفت عباس إلى أن ما يبرر هذا الطرح، أن أجهزة الأمن خلال الأيام الماضية تمكنت من ضبط مئات الصـ.واريخ إسرائيلية الصنع في مخابىء ومستودعات كانت تابعة للمجموعات المسـ.لحة داخل الجغرافيا السورية.

إقرأ أيضاً: إيران تبني أكبر قاعدة عسكرية في سوريا.. شاهد

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن أنظمته الدفاعية أسقطت أربعة صـ.واريخ انطلقت من سوريا نحو إسرائيل في وقت مبكر اليوم الثلاثاء، وقبلها بدقائق، انطلقت صافرات الإنذار من صواريخ قادمة في هضبة الجولان المحتلة.

ووفق الجيش الإسرائيلي, فقد تم تحديد أربع عمليات إطلاق من سوريا نحو الأراضي الإسرائيلية والتي اعترضتها الدفاعات الجوية الإسرائيلية.

واسـ.تهدفت إسرائيل الثلاثاء 12 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، حي المزة بدمشق برشقات صـ.اروخية، أصـ.ابت منزل القيادي في حركة الجهاد الفلسطيني أكرم العجوري، ما أدى لوقـ.وع قـ.تلى وجـ.رحى بين المدنيين، إضافة إلى إلحاق دمار وخسائر فادحة بممتلكات المواطنين, بحسب وكالة أنباء سانا.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق