منوعات

النظام السوري يكشف عن عروض جديدة لجواز السفر الإلكتروني

متابعة الوسيلة:

أعلنت وزارة الداخلية في حكومة النظام السوري، عن عروض جديدة لإصدار جواز السفر السوري الإلكتروني مطلع العام القادم 2020 م.

وقال وزير داخلية النظام محمد الرحمون: “منذ يومين تم الإعلان عن عروض جديد لإصدار جواز السفر الإلكتروني بعدما أخفق العرض الأول”.

وشدد الرحمون، بحسب ما أورت صحيفة “الوطن” المقربة من النظام، ورصدت الوسيلة على ضرورة إنجاز المشروع في العام القادم، مؤكداً أنه لا يمكن اختراقه بعد دراسة الأمور الفنية.

وعن تبديل البطاقات الشخصية، اعتبر الرحمون أنها ليست أولوية في المرحلة الراهنة من الأفضل تأجيلها حالياً حتى يتم ما وصفه “تحرير كامل الأراضي”.

وأشار وزير داخلية النظام السوري إلى أن تبديل البطاقات الشخصية سيكون أسوة بجواز السفر الالكتروني ومن الممكن أن تكون أولوية بعد إنجازه.

وفي شباط من العام الجاري، أعلن وزير الداخلية محمد الرحمون الانتهاء من إعداد دفتر الشروط الخاصة بمنح جواز السفر السوري الإلكتروني.

واعتبر الرحمون حينها أن الجواز الالكتروني “مطلب عالمي” وقال “من المتوقع في نهاية العام الحالي أننا لم نعد قادرين على الدخول إلى أي بلد بالجواز السفر العادي”.

وفي نيسان العام الفائت، أعلنت داخلية النظام نيتها تنفيذ جواز سفر يحصل عليه المواطن من منزله إلكترونياً، عن طريق وسائل الاتصال المتوافرة حالياً.

وأشارت إلى أن استصدار جواز السفر الالكتروني يأتي بالتعاون مع “وزارة الاتصالات والتقانة” و”مصرف سورية المركزي” وبدعم من حكومة النظام.

وقالت إدارة هجرة وجوازات حكومة النظام، في نهاية 2018، أنه يجري العمل على مشروع جواز السفر الإلكتروني.

وأشارت هجرة النظام إلى أنه يتم انتظار إنجاز مشروع الدفع الإلكتروني من قبل المركزي حتى يجري إطلاق المشروع.

وأوضح مدير الهجرة والجوازات في حكومة النظام ناجي النمير حينها، أنه سيتم استخراج الجواز عبر موقع “وزارة الداخلية” الإلكتروني من فرع المعلوماتية.

وأضاف أنه يجري تسديد رسوم الجواز إلكترونياً لدى المركزي، وستكون منظومة إصدار جوازات السفر موثقة بكل مراحلها، بحسب زعمه.

وتأخر بدء تنفيذ الحصول على جواز السفر الإلكتروني، بحسب ناجي نمير، بسبب عدم إنجاز مشروع الدفع الإلكتروني من مصرف سوريا المركزي.

إقرأ أيضاً: بشار الأسد يزيل اسمه من المراكز الثقافية!

ويعتبر جواز السفر السوري الجوازَ الأغلى عالمياً من حيث تكلفة الإصدار، والتجديد علماً أنه لا يؤهل حامله لدخول أي دولة في العالم بدون فيزا.

وتبلغ تكلفة الجواز في الخارج نحو 300 دولار للعادي، و800 دولار للمستعجل، وبلغت قيمة المستعجل داخل البلاد 30 ليرة سورية، والعادي 12 ليرة، بمدة 6 أعوام.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق