منوعات

داعية أزهري يُحدث ضجة لرأيه الصـ.ـادم عن القرآن الكريم! (فيديو)

أحدث الداعية الأزهري الشيخ أسامة إبراهيم جدلاً واسعاً بين الأوساط الدينية زاعماً أن القرآن الكريم لا يصلح لكل زمان ومكان.

تصريحات إبراهيم جاءت خلال إجابته على سؤال بأن القرآن صالح لكل زمان ومكان في لقاء عبر قنوات “ألفا” الفضائية.

وقال إبراهيم ورصدت الوسيلة: “دعني أقول لك جملة قد تكون صادمة، إن مقولة “القرآن صالح لكل زمان ومكان” تنقصها الدقة”.

وأضاف العالم الأزهري في تصريحاته الصادمة أن “القرآن الكريم صالح لبعض الأحوال وبعض الأزمان”.

واستدل إبراهيم على وجهة نظره بطرح عدد من الأسئلة إن كانت آيات ملك اليمين تصلح للتطبيق في هذا الزمان أو آيات الضرب.

وتساءل: “هل آيات ملك اليمين على سبيل المثال، تصلح للتطبيق في هذا الزمان؟ وهل تصلح آيات الضرب للتطبيق في عصرنا هذا؟”.

واعتبر إبراهيم أن علم الاجتماع مدخل مهم للغاية في فهم كتاب الله مبيناً أن فهناك آيات خاصة بأزمنة وأمكنة معينة.

وأوضح أن هناك سهم المؤلفة قلوبهم عطله سيدنا عمر فهل هذا السهم يعود في زمان آخر؟ نعم لقد عاد في أزمنة لاحقة، والآن هو صالح للتطبيق في أفريقيا.

واسترك الشيخ قائلاً: “إذا فهناك آيات طبقت في أزمنة معينة، ثم عطلت بأوقات أخرى، ثم أعيد تطبيقها في فترات تالية”.

اقرأ أيضاً: سلاف فواخرجي تبارك لزوجها السابق وائل رمضان والأخير يردّ!

وأكد إبراهيم موقفه بأن الواقع هو الذي يحكم متى تطبق آية وتعطل أخرى.

ورأى إبراهيم أن الآيات نزلت لحل إشكاليات الناس والقرآن الكريم كتاب الله وهو سبحانه وتعالى يتولى حفظه.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications