إقتصادمال و أعمال

باحث اقتصادي يعترف بفضل اللاجئين السوريين على اقتصاد النظام!

أكد الدكتور علي كنعان، المدير العام السابق للبنك الصناعي أهمية الحوالات المالية لاقتصاد النظام كونها تأتي من مصادر خارجية.

تصريحات كنعان جاءت اعترافاً منه بفضل حوالات اللاجئين السوريين إلى ذويهم على الاقتصاد في مناطق النظام.

وقال كنعان لراديو “ميلودي” المحلي ورصدت الوسيلة إن التحويلات أفضل من الوقود لأنها بلا تكلفة.

وأضاف أنه عندما تصل 100 أو 1000 دولار لسوريا وهو شبه مجاني لاقتصاد الوطن يستطيع أن يستورد به السلع والمواد اللازمة كونه أتى من مصادر خارجية.

وشدد على وجوب أن تشجع الحكومة وترفع سعر الحوالات بعدة طرق فهي تحصل على قطع أجنبية بدون تكلفة ويتم تصريف سعرها بالليرة السورية محليا.

كما طالب حكومة الأسد بأن تشجع أصحاب الحوالات على إدخال هذه المبالغ إلى البلاد ما يمكّن الحكومة من تمويل الواردات.

وبحسب كنعان, فإن حكومة الأسد كانت تتجاهل عملية الإنتاج خلال العامين الماضيين، بدليل أنها ثبتت سعر الصرف فكيف سيزداد الطلب.

ولفت كنعان إلى أن تثبيت السعر بحاجة إلى زيادة في الأجور ولكن العكس حدث فأصبح ارتفاع الأسعار السمة الحالية للبلاد.

اقرأ أيضاً: أردوغان يلوّح بعملية عسكرية جديدة في سوريا!

ورأى أن اتخاذ قرارات إدارية لأهم أدوات السياسة النقدية تدخل بحالة انكماشية تؤدي لانخفاض مستوى الإنتاج والبطالة والاعتماد على الواردات بدل الصادرات.

وبين الباحث الاقتصادي بمناطق النظام السوري التضخم الحاصل ليس بسبب زيادة الأجور بل الزيادة بالأجور هي إجراء تعويضي عن نقص الطلب.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications