Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
السوريون في تركيا

رئيس بلدية هاتاي يُعبّر عن مخاوفه من السوريين داعياً أردوغان للتحرك ويعلّق على شرائهم العقارات!

كشف رئيس بلدية هاتاي لوتفو سافاش عن موقفه من وجود السوريين في ولايته محذراً من أنهم سيصبحون أغلبية بعد 12 عاماً.

وقال سافاش في تصريح رصدته الوسيلة إن غالبية سكّان هاتاي ستكون بعد 12 عاماً من السوريين.

وأضاف رئيس بلدية هاتاي جنوبي تركيا أنّ منحهم الجنسية التركية كان خطأ كبيراً.

وأكد سافاش أنّ الزيادة في عدد السوريين جرّت مستقبل ولاية هاتاي إلى نقاط حرجة.

وأوضح رئيس البلدية الذي سبق وأن حذر من زيادة أعداد السوريين أنّ 3 من كل 4 أطفال حديثي الولادة في الولاية، هم سوريون.

وعبر رئيس بلدية هاتاي عن مخاوفه من تسلم السوريين رئاسة بلدية هاتاي بعد 12 عاماً عندما يصبحون غالبية.

وأوضح أنه: “إذا لم يُتخذ أي إجراء في هذا الشأن، فسيتم تسليم رئاسة بلدية هاتاي بعد 12 عاماً إلى سوري، لأنّ غالبية السكّان ستكون آنذاك من السوريين”.

كما كشف سافاش عن مخاوفه من أنّ يصبح الأتراك في هاتاي أقلية.

واعتبر رئيس بلدية هاتاي أنّ منح الجنسية وحق التصويت في الانتخابات للسوريين كان “خطأ كبيراً”.

وبحسب رئيس بلدية هاتاي, يبلغ عدد سكّان هاتاي مليون و670 ألفاً، وعدد السوريين قرابة 500 ألف سوري، وفق البيانات الرسمية.

ولفت سافاش حسبما نقلت صحيفة سوزجو التركية أنّ الرقم غير الرسمي يزيد على 800 ألف سوري في هاتاي.

وذكر سافاش أن واحداً من كل شخصين هو سوري وأن 75٪ من الولادات في هاتاي هي لـ نساء سوريات، و3 من كل 4 مواليد هم سوريون.

وادعى سافاش أن المرأة السورية تلد طفلاً كل عام، بما يتجاوز الخصوبة الطبيعية، وأن هناك انفـ.ـجاراً بعدد السكّان السوريين ضمن العائلات متعددة الزوجات.

ونوه سافاش إلى أن السوريين يشترون العقارات والأراضي في تركيا باستمرار من خلال شركائهم الأتراك بموجب أمر قضائي.

واستغرب سافاش منح الجنسية التركية للسوريين رغم أنه لا يمكن للمواطنين الأتراك أن يصبحوا مواطنين في شمال قبرص التركية.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يعترف بأمر خطـ.ـير فعله ونظامه بحق أطفال درعا وشبابها أطلق شـ.ـرارة الثورة الأولى! (فيديو)

وختم بالقول: “أنا لا أتحدث بقسوة مثل السيد تانجو أوزجان (رئيس بلدية بولو شمال غربي تركيا)، لكن الوضع هنا لا يتحسن”.

كما شدد سافاش على وجوب أن تساهم الحكومة التركية في حل موضوع السوريين وفق زعمه.

زر الذهاب إلى الأعلى