Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دراما وفن

حسام جنيد يتحدث عن مهنته الأولى قبل الغناء ويلفت انتباه حكومة الأسد لمورد رزق! (فيديو)

تطرق المغني السوري الموالي حسام جنيد لبدايات حياته عندما كان يعمل بملحمة بعمر 8 سنوات حين بدأ الغناء بأحد المطاعم الشهيرة بدمشق.

وقال جنيد ورصدت الوسيلة إنه اصطحب صاحب الملحمة لتوصيل طلبية لمطعم شهير حيث طلب منه صاحب المطعم أن يسمعه صوته.

وأضاف أن صاحب الملحمة أخبر صاحب المطعم بأن صوته جميل وطلب ميكرفونا أعطاه له ليبدأ جنيد بغناء “واعدتينا تحت التينة”.

وأشار جنيد إلى أنه صعد إلى المسرح بشحاطة بلاستيك ورائحة اللحمة تفوح منه وغنى ليكسب إعجاب الجمهور ويقبلونه.

وتابع: “جيوبي امتلأت بالنقود فئة 500 ليرة وبات معي مبلغاً كبيراً علما حينها كان راتبي الأسبوعي لا يتجاوز 100 ليرة وكان قبل 25 عاماً”.

وأكد جنيد أن صاحب المطعم قدم له عرضا خيالياً حينها وقال له إنه يعطيه 2000 ليرة يوميا مقابل الغناء لنصف ساعة كل يوم.

ولفت جنيد إلى ان خوفه وقتئذ دفع للقول: “بدي أمي” وأخبر أمه بالموضوع فوافقت على الفكرة وكانت انطلاقة جنيد الفنية.

وتقدم جنيد بالتحية الكبيرة لصاحب الملحمة التي كان يعمل بها.

ولم يخف صعوبة التجربة التي مر بها مع كورونا معتبراً أنها كانت صعبة جدا وصل خلالها لمرحلة اليأس بعد انخفاض أكسجته وألم مفاصله الشديد.

اقرأ أيضاً: الدنمارك تزيد معاناة لاجئين سوريين وتدفعهم نحو الخيار الأقسـ.ـى!

وانتقد جنيد تعامل الحكومة اللبنانية مع الفنانين السوريين حيث يطلب منهم إقامة فنان يدفع بناء عليها مبلغا كبيرا شهرياً سواء غنى أم لم يغنِ.

كما دعا جنيد نقابة الفنانين السوريين لمعاملة الفنانين اللبنانيين بالمثل بما يعود على النقابة وحكومة الأسد بالاستفادة أسوة بالنقابة والحكومة اللبنانية.

(thereader.com)

زر الذهاب إلى الأعلى