منوعات

تفاصيل جديدة ليلة التخلص من صدام حسين! (صور)

أكد مترجم عراقي سابق عمل لدى أمريكا استخدام البودرة المخـ.ـدرة من قبل الجيش الأمريكي أثناء اعتـ.ـقال صدام حسين.

ونقلت وكالة “نوفوستي” ورصدت الوسيلة أنه بعد نحو ثمانية أشهر من بداية عمله تلقى الجيش الأمريكي معلومات سرية للغاية عن مكان صدام حسين.

وقال إن أحد أقارب حراس صدام كشف عن هذا المكان، ما لبث بعدها الجيش الأمريكي أن تحقق من المعلومات بمراقبة رجل كان ينقل الطعام إليه.

وبحسب المترجم, فإن مكان اختباء صدام يقع بمنطقة الدور بمحافظة صلاح الدين، حيث كان بمزرعة تبعد أمتاراً قليلة من نهر دجلة بمنطقة المعبر.

ولفت الرجل الشكوك إذ كان يشتري أفضل البضائع والسلع من بعض المحال التجارية ولم يكن أحد يعلم أنه حارس أمن صدام.

وأكد أنه تم إخراج العديد من الأشخاص من بينهم صدام وتمت تغطية شتلات أشجار البرتقال بمادة بيضاء مجهولة.

وتابع أن جميع الحيوانات والماشية والكلاب الضالة في المنطقة قد نفقت.

واحتوت الغرفة الصغيرة التي عاش فيها الرئيس صدام حسين على سريرين وأحذية وملابس غالية الثمن وعطور وساعة يد ومسدس.

وأضاف أنه وجدت صور لعائلته وجهاز تسجيل بشريط فارغ وتسجيلات صوتية له، تمت سرقة قسم كبير منها فأخذها الجنود كتذكار.

اقرأ أيضاً: الليث حجو يستكمل المسلسل الذي تقاسم إخراجه مع حاتم علي! (صور)

المحامية بشرى خليل بينت أن واشنطن مارست الضغوط على فريق الدفاع عن صدام.

وأضافت أنها تعرضت لضغط كبير وخافت أن يتم تصفيتها من قبل الأمريكيين، خاصة أن العديد من المحامين قد تعرضوا للقـ.ـتل.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications