السوريون في ألمانيا

الحكومة الألمانية الجديدة تُصدر قرارات جديدة تتعلق بـ”لم شمل” أسر اللاجئين!

كشفت الحكومة الألمانية الجديدة عن تسهيلات عديدة ستساهم بلم شمل اللاجئين على أراضيها.

وأكدت الحكومة اتخاذها جملةً من الإجراءات لتسهيل لم شمل اللاجئين على أراضيها، وهو ما لاقى ترحيبًا من قبل حقوقيين.

وقالت وكالة “DW” ورصدت الوسيلة إن الحكومة الجديدة أصدرت جملة تسهيلات للم شمل أسر اللاجئين، كإلغاء قرار عن الحكومة السابقة، يقيّد ذلك.

وأضافت أن الحكومة قررت معاملة الحاصلين على الحماية المؤقتة، القادمين من سوريا، مثل معاملة الأشخاص المصنفين كلاجئين.

وبحسب الوكالة الألمانية, فإن الحكومة الألمانية الجديدة ألغت شرط الإلمام باللغة المحلية.

ولاقى قرار الحكومة الألمانية الجديدة قبولاً واسعاً من لاجئين ومواطنين ألمان لما له من دور بلقاء الأهل واللاجئين مع بعضهم.

وأعلنت منظمة “برو أزول” المعنية بالدفاع عن اللاجئين وحقوقهم، ترحيبها بالتسهيلات، مطالبة بتسريع تطبيقها، وإصدار التأشيرات.

وشدد مدير المنظمة المذكورة “غونتر بوركهارت” على ضرورة تسريع تطبيق الإجراءات، في مدة لا تتجاوز أربعة أشهر.

وقال مدير المنظمة الحقوقية إنه يرحب بالتسهيلات المتعلقة بالأطفال، إذ أصبح بإمكانهم الالتقاء بآبائهم وأمهاتهم وعائلاتهم.

وأفادت مؤخراً إحصاءات ألمانية رسمية أن عدد اللاجئين في ألمانيا، بلغ نحو مليوني شخص.

اقرأ أيضاً: نوار بلبل يتحدث عن تجاهل بشار الأسد أوضاع الموالين!

وأشارت المنظمة إلى أن من بين هذا العدد 780 ألف سوري وصل معظمهم إلى البلاد في العام 2015.

وحددت الحكومة الألمانية السابقة قبل ثلاثة أعوام، أعداد اللاجئين المسموح بدخولهم إلى البلاد في ما يعرف بـ “لمّ الشمل”، بألف لاجئ شهرياً.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications