Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دراما وفن

نسرين الحكيم ومحمد خاوندي يعلّقان على القُبلة بين عبد المنعم عمايري وكندا حنا!

علق الفنانان السوريان نسرين الحكيم ومحمد خاوندي على مشهد القبلة بفيلم الإفطار الأخير بين كندة حنا وعبد المنعم عمايري.

واحتجت الحكيم على الانتقادات التي طالت الفيلم مستغربة هذا الهجـ.ـوم الذي رأته غير مبرر له.

أما خاوندي فقد أعلن رفضه أداء مثل هذه المشاهد مراعاة للجمهور, وفق تعبيره.

وقالت الحكيم في لقاء رصدته الوسيلة:”أستغرب من فكرة الانتقادات السلبية التي توجه إلى الأعمال الفنية التي تحتوي بعض مشاهد القبل”.

واعتبرت أن مؤدي مشاهد القبل لا يقدمون شيئاً خارجاً عن نطاق الإنسانية.

وانتقدت الحكيم تغييب العمل كاملاً والتقليل من جهد القائمين عليه من أجل مشهد واحد لم يحظَ بإعجابهم.

وأبدى خاوندي موقفاً مختلفاً عن الحكيم موضحاً أنه لايقبل تمثيل هذه المشاهد مراعاة لمشاعر الجمهور.

لكنه وصف الانتقادات التي تعرض لها المشهد بأنها عبارة عن تخلف.

وقال خاوندي إنه يمكن أن يرى أحياناً صديقته في الشارع ويتمنى أن يضمها أو يقبلها وهذا لايعني أنه يريد منها أشياء أخرى سوى المحبة.

وأضاف الممثل السوري أن الجمهور قد لا يكون كذلك حسب تعبيره.

وكشف خاوندي أنها تعرض للشـ.ـتائم بسبب أدوار قام بها ومن يومها قرر ألا يقوم بمثل هذه الأدوار.

اقرأ أيضاً: أفراد عائلة سورية في تركيا يتسولون المارة ويمتلكون سيارة يقارب ثمنها نصف مليون ليرة تركية! (صور)

واستذكر خاوندي مسلسل “مذنبون أبرياء” أدى فيه دور شخص متزوج من سيدة لديها بنتين ويقوم باغتـ.ـصاب إحداهن.

وأكد أنه عندما عرض المسلسل كان في أبو ظبي لكنه تقلى اتصالات قالوا له فيها بألا يعود إلى سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى