Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
دراما وفن

مخرج فيلم الإفطار الأخير يتعـ.ـرض لأزمة قلبية ينقل على إثرها للمستشفى!

تعرض المخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد لوعكة صحية نقل على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج حسبما أعلنت نقابة الفنانين بدمشق.

وأكد فرع نقابة الفنانين التابعة للنظام في دمشق أن المخرج عبداللطيف عبد الحميد تعرض لأزمة قلبية تم نقله على إثرها للمشفى.

وقالت في منشور على صفحة النقابة رصدته الوسيلة إن المخرج السوري يرقد حالياً في العناية المشددة بالمشفى بعد الأزمة الصحية.

وتمنت نقابة الفنانين بدمشق للمخرج عبد اللطيف عبد الحميد الشفاء العاجل.

وتفاعل متابعو نقابة الفنانين مع خبر تعرض المخرج السوري لأزمة قلبية متمنين له الشفاء العاجل ودوام الصحة والعودة لأسرته.

وعبر متابعون وفنانون سوريون عن حزنهم لهذه الوعكة التي ألمت بالمخرج عبد الحميد راجين الله أن يتعافى بأقرب وقت ويعود إلى بيته وأهله سالماً.

والمخرج السوري عبد الحميد أحد أبرز المخرجين في مجال الفن السابع على مستوى الوطن العربي وليس سورية فحسب.

عرف عبد اللطيف عبد الحميد بأنه ممثل وموسيقي ومخرج ومغنٍ شارك بعدد من الأعمال ً في المسرح الطلابي ومسرح المركز الثقافي.

وعبد الحميد خريج الأدب العربي بجامعة تشرين قبل أن يوفد إلى “موسكو ” في عام 1981 حيث تخرّج من المعهد العالي للسينما في “موسكو ”.

ساهم عبد اللطيف عبد الحميد بإنجاز ثلاثة أعمال في معهد السينما وهي:“تصبحون على خير، درس قديم، رأساً على عقب”.

اقرأ أيضاً: روعة ياسين متفائلة رغم الأشواك التي تملأ طريقها!

ونال عبد اللطيف عبد الحميد العديد من الجوائز منها عن أفلامه “درس قديم” و “ليالي ابن آوى” و “رسائل شفهية”.

كما حصل عبد الحميد على جوائز عن أعماله في: “صعود المطر” و “نسيم الروح” و “قمران وزيتونة”، و “مايطلبه المستمعون”.

زر الذهاب إلى الأعلى