دراما وفن

سلاف فواخرجي تعلّق على مشهد عبد المنعم عمايري وكندة حنا!

علقت الممثلة السورية سلاف فواخرجي على المشهد الحميمي الذي جمع الفنان عبد المنعم عمايري والفنانة كندة حنا بفيلم الإفطار الأخير.

وجددت فواخرجي التأكيد على موقفها المؤيد للمشاهد الجريئة في الدراما السورية نظراً للحاجة إلى ذلك وفق تعبيرها.

وقالت فواخرجي في لقاء فني رصدته الوسيلة إنها تقف دائماً مع الجرأة الفكرية في الدراما لافتة إلى الحاجة للأعمال التي تطرح التغيير.

واعتبرت فواخرجي أن الفن قادر على التغيير مبينة أن إيجاد الحلول ليست مهمة الدراما ولكن يجب البحث حول الأسباب والمشاكل.

وأشارت فواخرجي إلى وقوفها مع النهوض وتحريك الأنهار الراكدة داخل العقول والقلوب.

وأشادت فواخرجي بالممثلين عمايري وحنا ومخرج الإفطار الأخير عبد اللطيف عبد الحميد بعد الجدل الذي أحدثه مشهد القبلة.

وبينت فواخرجي أن المخرج والممثلين حنا وعمايري كانوا مدركين بشكل جيد ماذا يفعلون.

ورأت أن عمايري وحنا وعبد الحميد لم يخطئوا لأن هذا عملهم ولو لم تكن هذه اللحظة تحتم هذا الإحساس لما كانت موجودة في الفيلم.

وهنا أكدت الفنانة السورية على عدم وجود الخطأ.

اقرأ أيضاً: تراجع ملحوظ بسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار والعملات الرئيسية!

وكان عمايري قد اضطر للرد على الانتقادات التي طالت مشهده مع كندا حنا داعياً الجمهور لمشاهدة الفيلم كاملاً والحكم عليه بعدها.

وأثنى عمايري على كندة حنا معتبراً أنها سيدة محترمة ومثل أخته وأن هذا المشهد لولا ضرورته لما قبلت به حنا.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications