دراما وفن

روعة السعدي تأمل الوقوف أمام جمال سليمان ولا تُحبذ أن تبقى “نارة”!

كشفت الفنانة السورية روعة السعدي عن رغبتها بلعب الأدوار الشـ.ـريرة وميلها للأدوار السلبية متمنية الوقوف أمام جمال سليمان.

والسعدي تحب الفانتازيا والتمثيل باللغة الفصحى حسبما ذكرت بلقاء فني رصدته الوسيلة وتطمح أن يكون رضاها عن نفسها قبل رضا المخرجين.

وأشارت السعدي إلى أن أكثر الأعمال الدرامية قرباً منها الفصول الأربعة وأنها تميل أكثر للفنتازيا مثل الكواسر والفوارس.

ولم تخف السعدي رغبتها بالوقوف أمام أبطال وعمالقة الدراما السورية مثل بسام كوسا وجمال سليمان اللذان قدما لها الكثير.

وأكدت السعدي أن قرار اعتزالها للفن منذ العام 2004 وحتى العام 2013 والعودة إليه كان عن قناعة تامة.

وأوضحت السعدي أنها خلال هذه الفترة عملت بالدوبلاج وهو عمل وجدت فيه الخصوصية التي كانت تريدها بعيداً عن الأضواء عامة.

كما أن السعدي بدت منتقدة لربط صورتها لدى الجمهور بـ “نارة” الطفلة بمسلسل الفصول الأربعة.

وبرأي السعدي, من الجميل أن يتذكر الجمهور شخصية معينة للفنان، ولكنها بالوقت نفسه، لا تحبذ أن تبقى طفلة بنظر جمهورها ومحبيها.

وأضافت الفنانة الشابة أنها تريد أن يشاهدها الجمهور كما هي الآن.

اقرأ أيضاً:

ورأت السعدي حالياً أن هناك أملاً كبيراً لعودة رونق الدراما السورية، فهناك العديد من المحاولات في هذا المجال.

واعتبرت أن التحديات والمسؤوليات كبيرة اليوم أمامها لأن الإنسان عندما يعمل في صغره يكون بعفوية لكن كلما كبر زاد الحمل.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications