دراما وفن

شباب درعا يطردون علي الديك من حفل أقيم في المدينة ابتهاجاً بالتسويات

أثار حفل للمغني السوري علي الديك أقيم في مدينة درعا، موجة استنكار بين أهالي المدينة وكذلك عددا كبير من موالي النظام السوري.

واحتج المواطنون على إقامة الحفل، وسط تجاوز تام لكل ما يمر به السوريين من أوضاع سيئة، إضافة للانتشار الكبير لفيروس كورونا.

حفل علي الديك الذي أقيم ليلة الثلاثاء لم يكتمل، لينتهي باشت.باك بين الجمهور بالأيدي، ما أجبر الديك على مغادرة الحفل.

وأفادت العديد من الصفحات المحلية عن تعرض علي الديك للض.رب بالأحذية من قبل معارضين لإقامة الحفل في المدينة.

وأظهرت العديد من التسجيلات التي تناقلها رواد مواقع التواصل خروج المغني الموالي للنظام وسط حماية مشددة من مرافقيه.

وحضر الحفل الذي أقيم في الملعب البلدي إلى جانب الديك، الممثل السوري المعروف بولائه للنظام السوري فادي صبيح.

وأقيم الحفل من قبل جهة تدعى الجمعية السورية (تموز)، المعنية بدعم أسر قتلى قوات النظام السوري في درعا.

وذكرت الصفحات المحلية أن مناسبة الحفل، هي عودة ما وصفته بـ”الأمن والأمان والاستقرار لمحافظة درعا.

واحتفالاً بدخول بلدات وقرى حوران في التسوية، وتتويج هذه التسويات بحفل فني كبير”.

كما أبرزت اسم شخص يدعى مازن حميدي، وهو من أبناء درعا، ولعب دورًا في التسويات، وإقامة الحفل.

زر الذهاب إلى الأعلى