إقتصاد

مستشار اقتصادي بجامعة حلب يحـ.ـذر من خطـ.ـورة الوضع الحالي في سوريا

تحدث المستشار الاقتصادي لغرفة تجارة حلب التابعة للنظام السوري حسن حزوري عن مآلات الأوضاع الاقتصادية المتعلقة باستيراد مستلزمات الطاقة الشمسية.

وحـ.ـذر حزوري الذي يشغل مدير مركز الدراسات والبحوث الاستراتيجية بجامعة حلب من تحول سوريا إلى مقـ.ـبرة لنفايات المواد الرديـ.ـئة من هذه المنتجات.

وقال حزور ي في منشور رصدته الوسيلة إن مستوردي ألواح الطاقة الشمسية والبطاريات يستوردون اسـ.ـوأ الانواع بل ومرفـ.ـوضة فنياً في بلد المنشأ.

وأشار حزوري إلى أن مناطق سيطرة النظام تشهد بيع هذه المواد بعد استيرادها للمواطن بسعر النخب الأول وربما اكثر.

وذكر المستشار الاقتصادي بخـ.ـطر تلك المنتجات بعد سنتين أو أكثر على سوريا.

وأضاف حزوري أنه “لذلك بعد سنتين من الآن ستصبح سورية مقـ.ـبرة لنفايات الطاقة الشمسية مع تبدد الثروة القومية”، وفق وصفه.

البعض أيد كلام حزوري الذي يستشعر ما سيحدث بعد سنتين من الآن بينما رأى البعض الآخر أن السوريين بحاجة لألواح الطاقة مهما كانت نوعيتها.

ولفت معلقون إلى خروج الطاقة الشمسية عن الخدمة في عدد من الشوارع رغم أن تركيبها جرى بوقت ليس طويلاً.

اقرأ أيضاً: التوصل لاتفاق بين اللجنة المركزية والوفد الروسي ينهي التصعيد في درعا

وكان سلمان شبيب رئيس “حزب سوريا أولا” المقبول لدى نظام الأسد قد نبه لولادة حوت جديد اسمه “حوت الطاقة البديلة” يضاف إلى حيتان البلد العديدة.

وقال شبيب في تموز الماضي إن الحوت الجديد ولد بعد أن تهيأت كل الظروف والأسباب لولادته الميمونة”، إشارة إلى مستثمر استحوذ على هذا القطاع دون الكشـ.ـف عن اسمه.

زر الذهاب إلى الأعلى
الوسيلة We would like to show you notifications for the latest news and updates.
Dismiss
Allow Notifications