أخبار سوريا

عائلة سورية تضطر للعيش في كهف منذ 12 سنة في طرطوس (صور)

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

أجـ.ـبر رأس النظام السوري بشار الأسد المعارضين والموالين على اللجوء للعيش في الكهوف.

وذكرت وسائل إعلام موالية أن عائلة سورية من طرطوس اضـ.ـطرت للعيش في كهف بعد أن عجـ.ـز عن بناء منزل بسبب ارتفاع الأسعار.

ونقلت عن سعيد صيوح من أهالي قرية “خربة القبو” التابعة لـ“القدموس” ورصدت الوسيلة إنه نحت الصخرة المجاورة للغرفة الوحيدة التي يملكها كمنزل له بالقرية، ليحولها لغرفة أخرى.

وتمكن صبوح, وفق وسائل الإعلام من إيواء أسرته (4 أطفال وأمهم) بعد أن ضـ.ـاقت الغرفة عليهم، ولامجال لديه أبدا لبناء غرفة أخرى بظل الظروف المعيشية الصعبة التي يمر بها.

وأضاف: “منذ 12 عاماً تزوجت وسكنت بهذه الغرفة التي تبعد عن منزل أهلي 300 مترا، وبدأت أوضاعي المعيشية تسوء في ظل ارتفاع الأسعار”.

وتابع: “كنت أعمل إلى جانب راتبي وأتمكن من تأمين مبلغ إضافي يسد جزءاً آخر من احتياجات الأسرة، لكني تعرضت لحـ.ـادث أثناء خدمتي وأصبحت غير قادر على القيام بأي عمل”.

وأوضح أنهم يعتمدون في طعامهم على بضع دجاجات يأكلون بيضها، إضافة للزيتون والزيت والخبز الذي تحصل عليه الأسرة بالدين من عند سمان القرية.

بينما أشار إلى أن راتبه الذي يقبضه عند كل أول شهر يخصصه لإيفاء الديون ويعود للاستجرار من جديد بالدين.

اقرأ أيضاً: لونا الشبل تكشـ.ـف عن موقف بشار الأسد من العملية السياسية مع المعارضة السورية!

وأكد صبوح عدم توفر أدنى مقومات الحياة في الكهف حيث لا ماء ولا كهرباء سوى سلكاً من ساعة منزل أهله ولكنه لايكفي لتشغيل أية آلة كهربائية.

وأردف أن زوجته تغسل على يديها وتستعمل النـ.ـار للطبخ والغسيل أيضاً كما يقوم أفراد العائلة بنقل المياه من نبع القرية الذي يبعد عنهم حوالي كيلو متراً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!