إقتصاد

نظام الأسد يبتكر أسلوباً جديـ.ـداً لرفد خزينته بالأموال

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

ابـ.تـكر نظام الأسد أسلوباً جديـ.ـداً وصفها إعلامه بالتجربة الفريدة لتحصيل المزيد من الضرائب لصالح خزينته.

وقال مصدر بوزارة المالية التابعة للنظام حسبما رصدت الوسيلة إن الوزارة أقدمت مؤخرا على “تجربة فريدة” من نوعها بشراء اسوارة ذهبية من السوق لمعرفة أجرة صياغتها.

وأضاف أن أجرة صياغة الأسوارة بلغت (2,5 مليون ليرة) ما حسـ.ـم الخـ.ـلاف مع جمعية الصاغة حول قيمة رسم الإنفاق الاستهلاكي الواجب دفعه لمالية النظام.

وأكد المصدر أن الوزارة صورت فاتورة الأسوارة وأرسلتها إلى نقيب الصاغة لتوضيح أن الـ 100 مليون ليرة التي تتقاضاها من صاغة دمشق شهريا غير كافية.

وبحسب المصدر, قدر مسؤولوا جمعية الصاغة ما بين 30 إلى 40 كيلو من القطع الذهبية المشغولة يتم بيعها وتصديرها شهريا إلى القامشلي ودول الخليج .

واعتبر المصدر أن 200 مليون ليرة كرسوم شهرية للمشغولات الذهبية في حلب ودمشق “قليل وغير كاف”.

اقرأ أيضاً: الاتحاد الأوروبي يخـ.ـصص فئات جديـ.ـدة من السوريين بتركيا بمنـ.ـح ودعم مالي

وأكد المصدر سعي وزارة المالية لعقد اتفاق جديـ.ـد مع جمعية الصاغة يتمثل بوضع لصـ.ـاقة ليـ.ـزرية على القطعة الذهبية من الصـ.ـعب تـ.ـزويرها.

وتابع أن هذه اللصاقة تكون ذات مزايا أمنية عالية وعليها باركود يبين قيمة القطعة وأجرة شغلها لتقدير رسم الإنفاق الاستهلاكي بدقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى