إقتصاد

فارس الشهابي يكشـ.ـف أن شبـ.ـه تاجر فاسـ.ـد يهـ.ـدد بوقـ.ـف عمل أكبر المصانع في سوريا

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

تحدث رئيس “اتحاد غرف الصناعة السورية”، فارس شهابي، عن وجود تهـ.ـديـ.ـد بتوقف عمل مصانع الأقمشة “الوطنية” في سوريا، بـ.ـسبـ.ـب “شبه تاجر فاسد”.

وقال الشهابي في منشور عبر صفحته في “فيسبوك”، السبت، “حتى أقمشة الشال والإيشارب، والتي يعيش من إنتاجها مئات العمال، لم تسلم منهم ومن فسادهم”، مضيفاً: “مصانع الإنتاج لهذا النوع باتت مـ.ـهـ.ـددة بالتوقف، عن العمل بـ.ـسبـ.ـب (شبه تاجر) فاسد”.

وأوضح أن ما وصفه بـ”شبه التاجر الفاسد” (لم يسمه)، يسعى لإدخال أقمشة “ستوكات” رخيصة من الخارج تحت أعين الجمارك وكـ.ـسـ.ـر أسعارها لإغـ.ـلاق كل المصانع “الوطنية”.

وأشار إلى أن أحد المصانع “الوطنية” المـ.ـهـ.ـددة بالإغـ.ـلاق فيه 80 عاملاً، لصالح “زيادة أرباح محل تهـ.ـريـ.ـب صغير فيه عامل أو اثنين”.

اقرأ أيضاً: نظام الأسد يتوصل لاتفاق مع الجزائر

وأضاف: “لو كان في الصين فـ.ـسـ.ـاد كعندنا لرأينا اقمشتنا تـ.ـغـ.ـزو أسواقهم وليس العكس، والله عيب وحـ.ـرام”، وفق تعبيره.

وفي وقت سابق، قال الشهابي، الذي شغل سابقاً عضوية “مجلس الشعب”، “حـ.ـسـ.ـب المنطق الأعوج عند البـ.ـعـ.ـض، 1200 مصنع أقمشة مسنرة في حلب فقط يعمل بها حوالي 25 ألف عامل تستطيع تغـ.ـطيـ.ـة أسواق العالم كله يجب إغـ.ـلاقـ.ـهـ.ـا لكي تتـ.ـضاعـ.ـف أرباح حفنة قليلة من مستوردي الأقمشة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى