أخبار سوريا

ما سر تحـ.ركات السعودية تجاه بشار الأسد؟

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

كشـ.ف موقع “إنسايد أرابيا” الأمريكي عن سـ.ر تحـ.رك السعودية الحالي تجاه نظام بشار الأسد في سوريا.

وقال الموقع ورصدت الوسيلة إن التحـ.ركات السعودية الأخيرة تجاه دمشق تهدف لتحسـ.ين علاقاتها المتوتـ.رة مع أمريكا.

وأكد التقرير الأمريكي أن الهدف إدارة الرئيس الأمريكي بايدن وليس بشار الأسد.

وبين أن واشنطن كانت تعيد تقييم موقفها تجاه السعودية وأبلغت إدارة “بايدن” السعوديين أنها تريد رؤية تحسن بسجل حقـ.وق الإنسان.

وتابعت أن تأكيد الخارجية الأمريكية أن “بايدن” سيتعامل مع العاهل السعودي الملك سلمان رسالة واضحة لولي عهده محمد بن سلمان ما أقلق العائلة المالكة.

ووفق التقرير, شـ.رعت السعودية بإعادة ضـ.بط خيارات السياسة الخارجية مع الأخذ بالاعتبار التقارب الدبلوماسي الجديد بين واشنطن وطهران.

ورأى التقرير أن الهـ.دف النهـ.ائي للسعودية إقناع إيران باستخـ.دام نفـ.وذها على الحوثـ.يين لوضع حـ.د للحـ.رب في اليمن.

واعتبر أن تقارب السعودية مع الأسد لوضع حـ.د لحـ.رب اليمن خيارًا سهـ.لاً في إطار مسـ.اعيها الدبلوماسية لتحسين العلاقات مع أمريكا.

وكانت تقارير إعلامية أكدت أن وفداً أمنـ.ياً سعودياً زار دمشق مؤخراً والتقى الأسد وكبار مسؤوليه واتفقوا على إعادة فتح السفارة وتطبيع العلاقات.

اقرأ أيضاً:مسؤول أمريكي يتحدث عن الهـ.ـدف من زيارة وفد سعودي إلى دمشق ولقائه مع بشار الأسد

وكان مدير إدارة تخطيط السياسات بوزارة الخارجية السعودية، السفير رائد قرملي أكد أن تقارير مباحثات رئيس الاستخبارات السعودية في دمشق غير دقيقة.

وقال إن السياسة السعودية تجاه سوريا لا تزال قائمة على دعم الشعب السوري وحل سياسي تحت مظلة الأمم المتحدة ووفق قرارات مجلس الأمن.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!