أخبار سوريا

صحيفة البعث تهاجـ.م أحد وزراء بشار الأسد وتكشـ.ف المسـ.تور!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

كشـ.فت صحيفة البعث الناطقة باسم الحزب الحـ.اكم أن نفقات إحدى سيارات الوزراء، تتجاوز الـ400 ألف ليرة شهرياً قبل غـ.لاء البنزين.

وقالت الصحيفة ورصدت الوسيلة إن نائباً ذكر أن سيارة وزير تنفـ.ق المبلغ عدا عن مصـ.روف باقي سيارات الأسطول الفاره الذي وزعت على الأقارب والأحباب والأصدقاء.

وتحفظت الصحيفة على اسم النائب والوزير وحتى ذكر إن كانا ما يزالان بمنصبيهما مكتفية بالتأكيد أن هذا التوزيع يخالف القانون.

وانتقـ.دت الصحيفة عدم تحبيذ الموظفين والمسؤولين وقيادات النظام لسياسة الأبواب المفتوحة.

وأضافت: لا أحد من موظفينا ومسؤولينا وقياداتنا القائمة على الشأن المحلي بمختلف سوياتهم الوظيفية يحبذ الأبواب المفتوحة إلا ما ندر.

وأكدت الصحيفة أن هذه حقيـ.قة لأسباب لها أول وليس لها آخر لكن جلّها لا علاقـ.ة له بالمصلـ.حة العامة بالتأكيد.

واعتبرت أن المشكلة تكمن بأن الكثير من القادة الإداريين المتربعين بمقاعد الصف الأول فاقت عنجـ.هيتهم عتبات أبواب مكاتبهم المغلقة.

وأشارت صحيفة الحزب الحاكم إلى أن كل المظـ.اهر تدلّ على التعـ.الي الذي يبعث في النفوس الاشـ.مئزاز والاستغـ.راب.

وبينت أن مقارنة حجم الإنفـ.اق الذي تتكـ.بده خزينة الدولة بتلك الممارسـ.ات، بحجـ.م إنجاز المسؤولين للمصلـ.حة تبعث على الخـ.يبة والأسـ.ف.

اقرأ أيضاً:تحرك لبناني جـ.ديد في الدعـ.وى القضـ.ائية ضد بشار الأسد

وشبهـ.ت الصحيفة أولئك المسؤولين بـ“فرعـ.ون” الذي لا يجد من يردّه أو يردعـ.ه أو يضع له حـ.داً.

واستغـ.ربت الصحيفة أن يسـ.خر لهم كل هذا ولا يطبـ.ق عليهم ما يطبـ.ق على الناس، داعية إلى سحـ.ب هذه المزايا منهم.

شاركنا تعليقك على هذه المادة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى