منوعات

موقع أثري في سوريا هو أقدم نصب تذكاري للحـ.رب في التاريخ.. صحيفة بريطانية توضـ.ح!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

رجح باحثون وعلماء آثار أن موقعاً أثرياً في شمال سوريا ربما يكون أقدم نصب تذكاري معروف للحرب في العالم، وفق ما نقلت صحيفة الغارديان البريطانية.

وقالت الصحيفة في تقرير الجمعة إنه ” في السابق كان يُعتقد أن الموقع، المعروف باسم النصب التذكاري الأبيض، في بلدة تل البنات (شمال شرق حلب)”.

وأوضه أنه: مقبـ.رة جماعية قديمة لمقـ.اتلين أعـ.داء، لكن تقريراً بحثياً نُشر في مجلة “Antiquity” أشار بوضوح إلى أن الموقع كان نصباً تذكارياً لقـ.تلى معـ.ركة حدثت في الألفية الثالثة قبل الميلاد.

واضافت أن مؤلفي التقرير البحثي يعتقدون بأن الترتيب المنهجي للقـ.تلى يشير إلى أن الكومة المكونة للتل كانت على الأرجح نصبا تذكاريا لجيش الدولة الذي استخدم العربات في المعـ.ركة، كما يثير احتمال أن قتـ.لى الأعـ.داء دفنـ.وا في الموقع كذلك.

وتنتشر مواقع مماثلة في جميع أنحاء شمال سوريا ويُعتقد أن بعضها كان نصبا تذكارية للانتصارات في المعـ.ارك عبر دفـ.ن الجيوش المهـ.زومة عشوائياً في مقابر جماعية، وتملك العديد منها نقوشا من بلاد ما بين النهرين كإشادة بالنصر.

غير أن موقع تل البنات يختلف من حيث تنظيم الجـ.ثث وتشكيل الكومة نفسها إذ يشير تجميعها الدقيق إلى أنه تم كتقدير لقتـ.لى الحـ.رب.

وقالت المؤلفة الرئيسة، البروفيسور آن بورتر من جامعة تورنتو: “لقد كرّم القدماء أولئك الذين قتلوا في المعـ.ركة، تماما كما نفعل نحن”.

وأضافت: “لا نعرف ما إذا كانوا هم المنتصرين أو الخاسرين في تلك المعركة. نحن نعلم أنهم أخذوا جثث المـ.وتى من مكان آخر، ربما بعد فترة طويلة من الحدث، ودفنوها في كومة ضخمة كانت مرئية لأميال حولها”.

وبحسب التقرير البحثي، يُعتقد أن مثل هذا الاكتشاف يمثل أول نصب تذكاري منظم معروف للحـ.رب في أي مكان في العالم.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تتراجع أمام الدولار والعملات الرئيسية مسجلة أرقاماً جديدة!

ويشير التقرير إلى أن بناء النصب التذكاري، الذي يعتبر مشروعا كبيرا في ذلك الوقت، كان بمثابة رسالة إلى المجتمعات المجاورة.

كما يثير احتمالية أن مغزى العديد من المواقع الأخرى في شمال ووسط سوريا لم يتم فهمها بشكل كامل ويمكن أن توفر أرضا خصبة للبحث الأثري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى