السوريون في ألمانيا

ألمانيا تتخذ قراراً صـ.ـادماً لـ “بشار الأسد” بشأن انتخابات الرئاسة المزعومة!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

أكدت سفارة نظام الأسد في برلين أن السلطات الألمانية، منعتها من فتح صناديق انتخابات خاصة بالرئاسة في السفارة السورية في برلين.

وأعربت سفارة النظام حسبما رصدت الوسيلة عن أسفها من عدم التمكن من استقبال المشاركين في انتخابات منصب رئيس سوريا.

وتقدمت السفارة ببيان اعتذار من أبناء الجالية السورية في ألمانيا بسبب عدم موافقة السلطات الألمانية على إقامة هذه الانتخابات بالسفارة.

وقالت: تتقدم السفارة بخالص الشكر والتقدير لكل مَن تواصل معها وعبّر عن رغبته الصادقة والوطنية للمشاركة في هذا الاستحقاق الدستوري الهامّ.

وكانت السلطات الألمانية قد طردت سفير النظام من السفارة السورية في برلين منذ أيار 2012 على خلفية قـ.ـمع المظاهرات.

ومنذ ذلك الوقت تعمل القنصلية السورية التابعة للنظام السوري فقط في ألمانيا ويتضمن عملها استخراج أوراق وتصديق وثائق للسوريين هناك.

وجددت وزارة خارجية الأسد الدعوة للمغتربين واللاجئين السوريين في الخارج من أجل المشاركة في انتخابات الرئاسة التي قاطعتها معظم الدول ومنها ألمانيا.

اقرأ أيضاً: نائب أردوغان يؤكد أن تركيا ستصحح علاقاتها مع سوريا.. فهل قصد بشار الأسد!

وأعد نظام الأسد مسرحية للانتخابات فوضع مرشحين كمنافسين شكليين له على منصب الرئيس حيث تعتبر النتائج محسومة لصالحه.

وتجري انتخابات الرئاسة السورية في 26 من أيار الحالي بمشاركة عبد الله سلوم عبد الله ومحمود مرعي وبشار الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى