أخبار سوريا

نظام الأسد يعلّق على دعوة مجموعة الدول السبع بشأن الحل في سوريا

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

اعتبرت وزارة خارجية النظام السوري أن بيان مجموعة الدول السبع مجرد ادعاءات تأتي في سياق حملات التضليل للتغطية على العدوان.

وأعلنت الخارجية في بيان نشرته وكالة أنباء النظام سانا ورصدته الوسيلة رفضها دعوة المشاركة بالعملية السياسية والانخراط الجدي.

وقالت: نرفض الادعاءات الواردة في البيان الصادر عن اجتماع وزراء الخارجية والتي تأتي بسياق حملات تضليل مستمرة مكشوفة الأهداف والنوايا.

ولفتت أنها تهدف للتغطية على العـ.ـدوان والاحـ.ـتلال، ورعاية التنظيمات ونهـ.ـب ثروات السوريين، وتدمير إنجازاتهم وهويتهم وعرقلة عودة اللاجئين.

ورأت أن بيان السبع لا يختلف عن الاستعراض الذي قام به ممثلو الاتحاد الأوروبي وشركائه الدوليين قبل فترة تحت مسمى مؤتمر بروكسل الخامس.

وأضافت أن البيان لا يختلف أيضا عما شهدناه مؤخرا في لاهاي من تلاعب بركائز مؤتمر الدول الأطراف باتفاقية حظر الأسلحة والابتزاز والضغوط.

وأكدت أن العملية السياسية مسألة وطنية سيادية خالصة يقررها السوريون أنفسهم بتيسير من الأمم المتحدة ودون تدخل خارجي.

كما ذكرت خارجية النظام بالعفو الذي أصدره الأسد مطلع الشهر مدعية أنه فتح الباب أمام عودة السوريين المتواجدين خارج البلاد إلى وطنهم.

اقرأ أيضاً: وزير الدفاع التركي يدعو جميع الأطراف إلى العقلانية لإحلال الأمن والاستقرار في إدلب

وجاءت تصريحات خارجية النظام رداً على دعوة مجموعة السبع جميع الأطراف، خاصة النظام السوري للمشاركة على نحو فاعل بالعملية السياسية الشاملة.

وكانت مجموعة السبع قد طالبت النظام السوري بالانخراط بالعملية التي تيسرها الأمم المتحدة سعياً لتسوية الصراع خاصة اللجنة الدستورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى