أخبار سوريا

بثينة شعبان تتحدث عن ضغوطات على مسؤولين في النظام السوري لإجبارهم على الانشقاق!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

واصلت بثينة شعبان مستشارة رأس النظام السوري بشار الأسد التبرير لممارسات النظام السوري مدعية أن الغرب مارس ضغوطاً على مسؤولين سوريين للانشقاق.

وقالت شعبان في مؤتمر عبر الفيديو حسبما رصدت الوسيلة إن هناك وثائق بريطانية مسربة تثبت أن بريطانيا مولت أشخاصاً أطلقوا على أنفسهم لقب شهود عيان.

وزعمت شعبان أن الحكومات الغربية كانت تمارس ضغوطاً على المسؤولين السوريين من أجل الانشقاق عن الدولة.

وأضافت شعبان أن “سوريا خاضت حـ.ـرباً مزدوجة، بشرية وإعلامية”.

واتهـ.ـمت شعبان مؤسسات استـ.ـخبارات غربية بتدمـ.ـير سوريا بالتعاون مع تركيا, وفق قولها.

وأكدت شعبان أن هدف هذه الدول كان تدريب من أسمتهم بالإرهـ.ـابيين من أجل تدمـ.ـير البلد.

وتابعت: “كل ما حلّ بسوريا من دمـ.ـار ومـ.ـوت وتشـ.ـريد كانت وراءه مؤسسات استخباراتية غربية، قامت وبالتعاون مع تركيا بتدريب آلاف الإرهـ.ـابيين لتحقيق هدف وحيد هو تدمـ.ـير سوريا”.

وقدمت شعبان الشكر لما وصفتها بالجهود المبذولة لرفع العقـ.ـوبات الاقتصادية عن سوريا.

اقرأ أيضاً: نظام بشار الأسد يرد غاضباً على تصريحات بايدن ويعلّق على زيارة وفود عربية إلى دمشق!

وقالت مستشارة بشار الأسد إن هذه العقوبات صُنفت على أنها جـ.ـرائم ضد الإنسانية، على حد ادعائها.

وتفرض الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات على رأس النظام السوري بشار الأسد وزوجته وشقيقه ونجله وعدد من الشخصيات المقربة منه ومن نظامه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى