منوعات

أم سورية ترعى 16 حفيداً يتيماً في ظل ظروف صعبة بإدلب بعد أن فقدت 6 من أبنائها

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

“فاطمة دورية”.. أم سورية فقدت 6 من أبنائها في هـ.ـجمات النظام لتجد نفسها مسؤولة عن رعاية 16 حفيدا يتيما، في ظل ظروف صعـ.ـبة.

“دورية” البالغة من العمر 62 عاما والمقيمة في محافظة إدلب شمال غربي البلاد، فقدت 6 من أبنائها الذين تتراوح أعمارهم بين 15-41 عاما في 3 هـ.ـجمات لنظام بشار الأسد.

وترعى الجدة 16 حفيدا يتيما في ظل ظروف صعبة بعدما فقدت أبناءها الستة، حيث لا تزال ذكراهم محفورة في قلبها.

وأجرت وكالة الأناضول مقابلة مقتضبة مع السيدة فاطمة بمناسبة عيد الأم، الذي تحتفل به تركيا يوم 9 مايو/أيار من كل عام.

وقالت دورية: “عندما كان أطفالي على قيد الحـ.ـياة، كان عيد الأم مختلفا بالنسبة لي.. كانوا يحتفلون ويزينون المنزل ويشترون لي الهدايا”.

وأضافت: “أجد صعوبة في المشي وأنا أعتني بـ 16 يتيما، لا أعرف ماذا أفعل فالحياة صعبة”.

ولفتت دورية إلى أنها تعـ.ـاني صعوبة في تلبية احتياجات أحفادها.

وأعربت عن حزنها لعدم تمكنها من شراء ملابس بمناسبة عيد الفطر.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تسجل تحسناً بسيطاً أمام الدولار والعملات الرئيسية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى