أخبار سوريا

فيصل القاسم يتحدث عن هدف تحوّل الموقف السعودي تجاه بشار الأسد!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

علق الإعلامي السوري فيصل القاسم، على زيارة وفد سعودي رفيع إلى دمشق ولقائه مع رأس النظام السوري بشار الأسد وعدد من مسؤوليه.

وأوضح القاسم في تغريدة نشرها على تويتر ورصدتها الوسيلة الهدف الحقيقي لزيارة الوفد السعودي وعلاقتها بحـ.ـرب اليمن وإيران.

وأكد القاسم أن إيـ.ـران اسـ.ـتغلت الورطـ.ـة السعودية وابتـ.ـزتها لإعلان علاقتها السرية مع نظام الأسد.

واعتبر القاسم أن الهدف الإيـ.ـراني هو تلميع النظام السوري وكشف علاقات السعوديين معه.

وقال: “الورطـ.ـة السعودية في المسـ.ـتنقع اليمني اسـ.ـتغلتها إيـ.ـران أحسن اسـ.ـتغلال فابـ.ـتزت السعوديين كي يعلنوا عن علاقاتهم السرية مع النظام السوري كي يلمعوه”.

وكشف القاسم أن إيـ.ـران اشترطت على السعوديين لإخراجهم من المسـ.ـتنقع اليمني أن يساعدوا كلبهم في الشام (بشار الأسد).

وأضاف القاسم: “الشرط الإيـ.ـراني للسعودية: تريدون أن نساعدكم للخروج من المسـ.ـتنقع اليمني ساعدوا كلبنا في الشام باختصار”.

مباحثات سرية

وتأتي تغريدة القاسم عقب تصريحات وسائل إعلام موالية عن وجود تقارب سعودي مع النظام ونيتهما فتح السفارة السعودية في دمشق.

وسبق أن كشفت مصادر دبلوماسية رفيع لصحيفة “رأي اليوم” أن وفدًا سعوديًا أجرى زيارة سرية إلى العاصمة دمشق والتقى بشار الأسد.

وقالت المصادر إن الوفد كان برئاسة رئيس جهاز المخابرات خالد الحميدان، والتقى بشار ونائبه للشؤون الأمنية علي مملوك.

اقرأ أيضاً: بوتين يتباحث هاتفياً مع نتنياهو بخصوص الأوضاع في سوريا

وبينت الصحيفة أن الجانبان توصلا لاتفاق على أن يعود الوفد في زيارة بعد عيد الفطر.

وأضافت أن اتفاقًا توصلا إليه بإعادة فتح السفارة السعودية بدمشق، كخطوة أولى لاستعادة العلاقات بالمجالات كافة بين البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى