إقتصاد

مسؤول بحكومة الأسد يتحدث عن إبرام عقود لاستيراد مليون طن من القمح الروسي!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

زعم مدير عام المؤسسة السورية للحبوب التابعة للنظام يوسف قاسم، أن القمح مؤمن بشكل كامل ولا وجود لأي نقص أو احتمالية انقطاع في سوريا.

وقال قاسم لوسائل إعلام الأسد ورصدت الوسيلة إنه لا يوجد أي خطر على رغيف الخبز فهو مؤمن وسيبقى مؤمنا، حسب السياسات وأهداف المؤسسات والإدارات.

وأضاف أن وضع مخازين القمح “جيد” وهناك كميات كافية من المادة تضمن استمرار عمل المطاحن بطاقتها القصوى بما يوفر كامل مخصصات الطحين لكل الأفران.

وأكد أنهم أبرموا عقوداً لاستيراد كميات من القمح قيد التوريد بنحو مليون طن ذي المنشأ الروسي، ويجري لاحقا الإعلان عن عقود جديدة بحسب الحاجة.

وأوضح أن الإعلان في المناقصات يكون للقمح، لافتاً إلى أن الأفضلية للقمح ذي المنشأ الروسي دائما.

وتأتي هذه التصريحات بينما يقف المواطنون لساعات طويلة على طوابير الخبز وأمام الأفران بسبب نقص الخبز وفقدان الطحين.

وتشهد مناطق سيطرة النظام السوري أزمات كبيرة تتمثل بصعوبة تأمين الخبز في ظل الازدحام والتقنين الذي تفرضه الأفران.

اقرأ أيضاً: أسعار الذهب ترتفع مجدداً في الأسواق السورية

واضطرت حكومة النظام لرفع أسعار الخبز وأنواع من المعجنات بسبب الأزمة التي تعيشه مناطقها وعدم قدرتها على تأمين المادة الأساسية للخبز.

ويجد السوريون أنفسهم بوضع معيشي متدهور في ظل غلاء أسعار الخبز وصعوبة تأمين بينما رواتبهم لا تغطي أياماً للمعيشة في مناطق الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى