السوريون حول العالم

وزيرة الهجرة الدنماركية توجه رسالة صـ.ـادمة للاجئين السوريين وتدعوهم إلى حزم حقائبهم والعودة إلى سوريا

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

شددت وزيرة الهجرة والاندماج الدانماركية السابقة، إينغر ستويبرغ، على مطالبة بلادها بترحيل اللاجئين السوريين ممن سحبت إقاماتهم.

وأطلقت الوزيرة الدنماركية بياناً على صفحتها في الفيسبوك رصدته الوسيلة باسم: “النداء إلى اللاجئين السوريين” للتوجه إلى سوريا.

وأوضحت ستويبرغ أنها كانت وزيرة للخارجية عندما بدأت موجة اللجوء بأواخر 2015، وبالتالي هي على علم بالاتفاقية الموقعة بين الدنمارك واللاجئين.

وقالت إنهم توقعوا من اللاجئين الاندماج ودعم أنفسهم، لكن القليل من فعل ذلك.

وأضافت أن الدنمارك من جهتها قامت بمنحهم التعليم ومساعدتهم وفقا للقوانين من أجل تحضيرهم للعودة لاحقا، بحسب زعمها.

وتابعت الوزيرة الدنماركية: “يمكننا أن نكون في الدانمارك بسهولة، وهي بالتأكيد أفضل وأكثر راحة من دمشق”.

وخاطبت ستويبرغ اللاجئين بالقول: هنا ليس وطنكم؛ وفرنا لكم الحماية اللازمة، لكن عليكم الآن العودة حسب تقييمنا للوضع في سوريا.

كما دعت ستويبرغ كل من تم سحب إقامته إلى حزم الحقائب والسفر إلى سوريا لإعادة إعمارها, وفق تعبيرها.

ورأت أنه يجب على اللاجئين على طول طريق عودتهم عدم نسيان شكر الدانمارك وسكانها، على كل المساعدات التي تلقوها خلال إقامتهم هناك؛ الدنماركيون يستحقون ذلك.

اقرأ أيضاً: مجلس الدوما الروسي يعلـن قـراره النهـائي بشأن انتخابات بشار الأسد

وكانت الدنمارك قد اتخذت خطوة غير مسبوقة وقامت بسحب تصاريح الإقامة من نحو 100 لاجئ سوري جميعهم من دمشق.

وجاء ذلك بعد أن صنفت السلطات الدنماركية العاصمة السورية دمشق والمناطق القريبة منها كـ “مناطق آمنة”.

وتعمل السلطات الدنماركية بالوقت الحالي على إعادة دراسة تصاريح قرابة 400 لاجئ آخرين بهدف إعادتهم إلى سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى