إقتصاد

حسين عرنوس ينقلب على تصريحاته السابقة حول تحسين رواتب العاملين في سوريا

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

ناقض رئيس حكومة النظام السوري حسين عرنوس كلامه قبل أيام المتعلق بزيادة الرواتب والأجور للعاملين في سوريا.

وقالت صحيفة “البعث” ورصدت الوسيلة إن مداخلات أعضاء اتحاد نقابات العمال خاصة ما يتعلق بالوضع المعيشي، استفـ.زت عرنوس.

وبحسب الصحيفة الناطقة باسم الحزب الحاكم في سوريا, فإن عرنوس “نفى ما نسب إليه مؤخرا من تصريح بزيادة الرواتب”.

وذكر عرنوس أن “تصريحاته كانت في واد وما تناقلته وسائل الإعلام في واد آخر”.

وأكد عرنوس على ضرورة تصويب الراتب أولاً، بحيث يُحدد بحسب كل فئة.

وأوضح عرنوس أنه تتم دراسة أي مخارج لتحسين الواقع المعيشي.

واستبعد رئيس حكومة الأسد أي زيادة على متممات الراتب قبل تصويب الراتب بشكل صحيح.

ورأى رئيس حكومة النظام السوري أن الحوافز هي الباب الوحيد المفتوح لتحسين الدخل.

وقالت صفحة الاتحاد العام لنقابات العمال إن عرنوس بين أهمية التوجه الاستراتيجي لدعم الشريحة الأوسع من المجتمع .

وأضافت أن عرنوس أشار إلى تحسين الواقع المعيشي لهذه الشريحة ودراسة تحسين متممات الرواتب وتصويب آلية الدعم وإيصاله لمستحقيه.

اقرأ أيضاً: مصادر خاصة تكـ.شف عن مضمون الرسالة التي حملها مبعوث بوتين إلى بشار الأسد!

وسبق أن أكدت وسائل إعلام موالية أن عرنوس تحدث عن عمل الحكومة على زيادة الرواتب خلال الفترة القادمة.

وسبق تصريحات عرنوس تأكيد من قبل وزير المالية التابع للنظام كنان ياغي أن “ثمة توجيهات من الأسد للاستعداد لأي شيء قادم .

وقال ياغي قبل نحو أسبوعين بحوار مع الفضائية السورية إنه يمكن أن يكون بعد رمضان هناك مقاربة للرواتب والأجور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى