أخبار سوريا

وكالة أمريكية تكـ.شف معلومات صـ.ادمة عن علاج أسماء الأسد وخطوات حسن النية الأمريكية تجاه بشار الأسد!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

تناولت وكالة “أسوشييتد برس” معلومات جديدة بشأن المفاوضات السـ.رية بين نظام الأسد والولايات المتحدة الصيف الماضي.

وأوضحت مصادر خاصة للوكالة رصدتها الوسيلة إن واشنطن أجرت عدة محاولات لبناء “نيات حسنة” مع نظام الأسد، قبل وقت من المحادثات.

ونقلت عن كاش باتل أحد كبار مساعدي البيت الأبيض والذي شارك بالمباحثات، أن أحد حلفاء أمريكا بالمنطقة، قدّم المساعدة بعـ.لاج زوجة بشار من السـ.رطان.

وبينت المصادر أنه في سبيل بناء “حسن النية” بين الطرفين، توسّط حليف لواشنطن بالمنطقة عام 2018 لتقديم المساعدة في عـ.لاج أسماء الأسد.

ورفضت المصادر الإدلاء بمزيد من التفاصيل، في حين أعلن النظام تعـ.افي زوجة الأسد من سـ.رطان الثدي بعد عام.

وأظهرت المعلومات التي ذكرتها الوكالة الجهود الحساسة والسـ.رية على عمليات تحـ.رير الرهـ.ائن الأميركيين المحتجزين.

وأشارت لفشل اجتماع كبير مساعدي البيت الأبيض، كاش باتيل، والضابط السابق بالجيش الأميركي، روجر كارستينز، مع علي مملوك.

وقالت إن المسؤولين الأميركيين واجها مطالب النظام غير المنطقية خلال لقائهما بعلي مملوك معتبرين أنها تتعارض مع سياسة أمريكا الخارجية.

وقال باتل إنه “مع عدم تلبية مطالب النظام، لم يقدم أي معلومات ذات معنى عن تايس، بما فيها دليل على الحياة”.

اقرأ أيضاً: إعلامي موالي يدعو أهالي حلب للوقوف بوجه حكومة نظام بشار الأسد!

وأكد المسؤول الأميركي أنه حينذاك كان “متفائلاً بعد المفاوضات، لكنه ينظر الآن إليها بأسف”.

ونقلت عن والد الصحفي، مارك تايس، أنه رغم تراجع الأمل بالمفاوضات الدبلوماسية، فقد أظهرت أن التعامل مع الأسد كان ممكناً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى