أخبار سوريا

أسماء الأسد تبتكر أسلوباً جـ.ديداً لنهـ.ب أموال السوريين وتجبر فعاليات تجارية وصناعية على الرضوخ لمطالبها!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

أخذت أسماء الأسد زوجة رأس النظام بشار الأسد على عاتقها الخطاب بالقائمين على الجمعيات الخيرية والدعوة إلى الزكاة وتوزيع الأموال.

وكشفت أسماء الأسد، أن منصة إلكترونية ستطلق قريباً لجمع “التبرعات والزكاة” من داخل وخارج سوريا.

تصريحات أسماء خلال اجتماعها المثير للجدل مع عدد من القائمين على الجمعيات الخيرية والإنسانية وغرف الصناعة والتجارة.

وحسبما نشرت وسائل إعلام النظام ورصدت الوسيلة, أعلنت الأسد أن المنصة ستكون صلة الوصل “المباشرة والشفافة” بين الجهات المانحة والمتبرعين من داخل وخارج سورية.

وأضافت أن المنصة ستكون صلة الوصل أيضاً بين المؤسسات والجمعيات المعنية بإيصال المساعدات وتنفيذ البرامج التنموية من جانب آخر.

واعتبرت أسماء الأسد أن هذه المنصة “عصرية” ستوفر جميع المعلومات التي يحتاجها المتبرع.

وبينت أسماء الأسد أن المنصة ستسهل الوقت والجهد على المتبرعين والجهات المعنية.

كما أن المنصة العصرية, وفق وصف أسماء, ستتيح عبر تبويبات مخصصة، التبرع لجهات تنشط بمجالات محددة، كالتبرع لجهات تعليمية أو صحية.

وجاء ظهور أسماء متقمصة دور زوجها داخل القصر الجمهوري في إشارة لسلطتها وتحكمها في كثير من القرارات داخل القصر الجمهوري.

اقرأ أيضاً: بشار الأسد يبحث مع مبعوث بوتين ملفات سورية هامة!

ولا تحمل أسماء الأسد أي صفة رسمية داخل القصر سوى أنها زوجة ما يسمى برئيس الجمهورية.

وتأتي تصريحات أسماء في محاولة لرفد خزينة النظام الخاوية ونهب أموال التجار والمتبرعين من داخل وخارج سوريا وبطريقة جديدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى