أخبار سوريا

فيصل القاسم يؤكد أن بإمكان بشار الأسد تحسين الأوضاع المعيشية للسوريين لكنه لا يجرؤ على ذلك خـ.وفاً من!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

أكد الإعلامي السوري، فيصل القاسم، أن الازمات المعيشية في مناطق سيطرة النظام مستمرة ولن تنتهي بانتهاء أزمـ.ة البنزين.

وأشار القاسم في سلسلة تغريدات على تويتر رصدتها الوسيلة إلى أن السوريين على أزمـ.ات جديدة بمناطق سيطرة الأسد، بالفترة القادمة.

وقال: “أهلنا في سوريا: لا تقلقوا كم يوم وتنحل أزمة الوقود لكم يوم وبعدين بترجعوا تواجهوا أزمة أخرى أصعـ.ب وأقـ.سى”.

واعتقد القاسم أن السوريين في الداخل السوري على موعد مع كـ.ارثة جديدة وأوضاع أسـ.وأ من الأوضاع الحالية.

وأضاف القاسم: ” إذا كنتم تتوقعون أفضل من ذلك اسمحوا لي أن أقول لكم.. لسا الأسـ.وأ لم يأت بعد”.

وأوضح القاسم أن مهمة بشار الأسد تجويع الشعب السوري وجعل حياتهم جحيماً لا يطاق كي لا ينتفضوا ضده.

وبين القاسم: “وظيفة السـ.يئ الرخيص البهرزي هو أن يجعل حياتكم جحيمًا لا يطاق.. ولو تصرف بشكل أفضل لن يبقى في منصبه يومًا”.

وكشف القاسم مفـ.اجأة بأن النظام السوري بقيادة السيئ الرخيص يستطيع أن يحسن الوضع المعيشي بسهولة، لامتلاكه ترليون دولار بحسابات العائلة الخاصة بالخارج.

وأكد أن مشغلي النظام سيطردونه لو تجرأ على تحسين وضع السوريين، لأن أوراق اعتماده الأساسية تعتمد على التنكيل بالسوريين وتشريدهم.

اقرأ أيضاً: سعر صرف الليرة السورية أمام الدولار والعملات الرئيسية لليوم!

وتأتي هذه التغريدات بينما يعاني السوريون الأمرين في ظل ظروف معيشية واقتصادية قـ.اسية في ظل ارتفاع الأسعار وضعف القدرة الشرائية.

وتشهد مناطق النظام أزمات خانقة في المحروقات والخبز والكهرباء وسط نقمة شعبية خاصة بين الموالين الذي ضاقوا ذرعاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى