أخبار سوريا

اتفاق جديد ينقـ.ذ بشار الأسد من أزمته الاقتصادية!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

اتفق نظام الأسد مع الإدارة الذاتية على إعادة فتح المعابر بين مناطق سيطرة الطرفين شمال شرق سوريا والتي أغلقت منذ آذار الماضي.

وكشفت مصادر تلفزيون سوريا أن الاتفاق الجديد يحقق الفائدة للطرفين لا سيما النظام الذي يشهد أزمات خـ.انقة في المحروقات.

وقالت المصادر ورصدت الوسيلة إن الاتفاق ينص على افتتاح المعابر مقابل تزويد النظام بالبترول بشكل أسبوعي بمعدل 200 شاحنة.

وأضافت أن الاتفاق ألزم السيارات التجارية بدفع رسوم عبور تصل 30% من قيمة البضائع، و5000 ل. س عن كل شخص يدخل مناطق الإدارة الذاتية.

وأكدت عبور 200 شاحنة نفط خلال 48 ساعة إلى مناطق النظام عبر معبر الطبقة غربي الرقة، قادمة من آبار رميلان باتجاه مصفاة حمص.

ويأتي هذا الاتفاق بالتزامن مع أزمة خانقة تتمثل بغياب المحروقات وشلل في حركة السيارات والنقل في معظم المحافظات السورية.

وازدادت مشاهد طوابير السيارات الواقفة على طول الطرقات المؤدية إلى محطات الوقود في المدن وسط استياء شعبي عام.

اقرأ أيضاً: النظام السوري يصدر تعميماً بمنح تأجيل استثنائي لعام كامل للمتخلفين عن الخدمة الإلزامية داخل وخارج البلاد

وأعلنت حكومة النظام إفلاسها من حل لأزمة المحروقات حيث أصدرت تعميماً إلى الوزراء بتقليص عدد العاملين في مؤسسات النظام.

وبررت الحكومة هذا الإجراء بالتخفيف من تأثير العقوبات والحصار وكـ.ورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى