أخبار سوريا

السعودية تحـ.ذر من خطة خطيـ.رة تحاك في سوريا وتحـ.دد موقفها الصريح من بشار الأسد!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

حدد وزير الخارجية السعودي، فيصل بن فرحان، اليوم الثلاثاء، شـ.روط بلاده لتطبيع العلاقات مع نظام الأسد والمشاركة بإعادة إعمار سوريا.

وأكد الوزير بمؤتمر بروكسل ورصدت الوسيلة أن التسوية السياسية بإشراف أممي الحل الوحيد للأزمـ.ة السورية وهي شـ.رط المساهمة بإعمار البلد.

وقال: “المملكة تؤكد أهمية استمرار دعم الجهود الرامية لحل الأزمة بما يكفل أمن السوريين ويحميهم من المنظمات الإرهـ.ابية والطـ.ائفية التي تعطل الحلول الحقيقية”.

وأضاف الوزير السعودي أن “التسوية السورية تتطلب أن يكون الحل سياسياً من وجهة نظر المملكة، وهو ما تحتاج إليه الأزمة السياسية”.

وأشار الوزير السعودي إلى أن هذا يرجع بالأساس إلى أطراف هذه القضية ويتطلب أن يقوم النظام والمعارضة بالتوافق على حل سياسي.

وتأمل بن فرحان “أن تظفر الجهود القائمة بحلول في هذا الاتجاه”.

ورأى الوزير السعودي أن هذا البلد يستحق أن يعود إلى حضنه العربي، وأن يحظى بالاستقرار والسلام والأمن.

وتعهد الوزير السعودي بالعمل على دعم أي جهود تخدم هذا التوجه.

كما طالب وزير الخارجية السعودي إيران بإيقاف مشروعها للتغيير السكاني والطـ.ائفي في سوريا محملاً إياها مسؤولية ما يحدث جراء خطتها.

اقرأ أيضاً: نزار الفرا ينتفض بوجه مسؤولي بشار الأسد داعياً لإغلاق المدارس والجامعات وبعض الدوائر الحكومية!

وسبق أن أكد الملك سلمان، دعم الرياض لجهود حل الأزمة السورية، وإيجاد مسار سياسي يكفل أمن الشعب السوري.

وكانت السعودية قد أعلنت قطع علاقاتها مع الأسد في آب 2011، بسبب استمرار ممارسات الأسد في سياسته غير الإنسانية ضد الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى