السوريون في لبنان

لبنان ينتهج وسيلة جديدة لتشليح اللاجئين السوريين أموال مساعداتهم!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

لجأ حاكم مصرف لبنان رياض سلامة إلى نفس أسلوب النظام السوري في تشليح السوريين دولاراتهم التي ترسلها المنظمات الدولية.

ويحاول سلامة أن يصبح مصرف لبنان المركزي هو الجهة الوحيدة التي تستقبل ما ترسله المنظمات الدولية من مساعدات مالية للسوريين.

وقالت وسائل إعلام لبنانية ورصدت الوسيلة إن حاكم مصرف لبنان وجه كتابا باللغة الإنكليزية إلى المنظمات الدولية شارحاً أن مصرفه المصدر الوحيد للدولارات بلبنان.

وطالب سلامة بإرسال العملات الأجنبية إلى البلد عبر مصرف لبنان، بحجة الحفاظ على استدامة الفئات الأكثر ضعفاً.

وأشارت إلى أن هدف سلامة هو الاحتفاظ بالدولارات، وإعطاء اللاجئين ما يقابلها بالليرة اللبنانية بحسب سعر الصرف الرسمي.

ونقلت أورينت عن الخبير الاقتصادي سمير طويل أن مصرف لبنان يتعامل مع السوريين بنفس سياسة مصرف النظام المركزي.

وقال إن المصرف يسلم الدولارات للاجئين السوريين كحوالات بالليرة اللبنانية، ما انعكس سلبا من الناحية المادية على السوريين.

وبين طويل أن المصرف يريد معرفة جميع الأسماء التي يتم إرسال الأموال إليها والجهات التي ترسلها لا سيما الحوالات المرسلة من الخارج.

وأوضح أن مصرف لبنان يريد الحصول على العملة الصعبة في ظل أزمة السيولة التي يعيشها فهو بحاجة إلى الدولار.

اقرأ أيضاً: مصرف سورية المركزي يصدر بياناً صحفياً يشرح فيه الأوراق النقدية التي لا يقبل التعامل بها!

ويعيش السوريون في لبنان أوضاعاً معيشية واقتصادية قاسية في ظل عدم توفر فرص العمل وحملات التضييق والعنصـ.رية التي تستهـ.دف وجودهم.

ووصل سعر الدولار إلى 8810 – 8840 ليرة لكل دولار بينما يحدد مصرف لبنان المركزي سعره بـ 1507.5 ليرة، وفي البنوك سعر 3850 ليرة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى