السوريون في ألمانيا

طارق العوس.. لاجئ سوري يترشح للبرلمان الألماني متأملاً أن ينجح ليصبح صوت كل اللاجئين!

تابعنا على منصة غوغل الإخبارية

أعلن اللاجئ السوري، طارق العوس، ترشحه لحزب “الخضر” في البرلمان الألماني، لتمثيل مدينة أوبرهاوزن بولاية فستفالن الألمانية.

ونقلت وكالة “دويتشه فيلله” الألمانية عن طارق ورصدت الوسيلة أنه يأمل أن يصبح أول لاجئ سوري يُنتخب لعضوية “البوندستاغ” (البرلمان الألماني).

وأوضحت أن طارق 31 عاماً درس الحقوق في حلب ودمشق، ومع اندلاع الاحتجاجات عام 2011، أصبح مستهدفًا من قبل النظام فهـ.رب من سوريا في تموز 2015.

وترشح طارق بعد تقدمه للحصول على الجنسية الألمانية، وهو يمثل حزب “الخضر” ومدينة أوبرهاوزن في شمال الراين وستفاليا الغربية.

وقال طارق في تسجيل مصور نشره على “تويتر“، رصدته الوسيلة: “الآن أريد أن أكون أول شخص في البوندستاغ هـ.رب من سوريا”.

وأوضح أنه يريد إعطاء صوت سياسي لمئات الآلاف من الأشخاص الهـ.اربين من أنظمة بلادهم والذين يعيشون معهم في ألمانيا.

وأضاف: أن ولاية شمال الراين وستفاليا هي بيته الآن، ودائرته الانتخابية في أوبرهاوزن، وكانت بلدة دينزلاكن بداية عمله السياسي.

ونقلت صحيفة “تاجشبيجل” الألمانية عن طارق قوله: “كل ما أردته هو حياة آمنة وكرامة”.

وعبر عن صـ.دمته من الظروف المعيشية التي يعيشها اللاجئون في ألمانيا، فأسس بغضون أشهر مبادرة تدعو لزيادة المشاركة وتحسين الإسكان للمهاجرين.

اقرأ أيضاً: وزارة الخارجية الأمريكي تعلق على ظهور الجولاني بالبدلة الرسمية (صور)

وتأمل طارق أن ينجح بتحقيق حلمه في هذه المحاولة وأن يكون “صوت كل اللاجئين”.

يشار إلى أن طارق تعلم اللغة الألمانية خلال ستة أشهر فقط، وبدأ مهنة جديدة كعامل اجتماعي، بتقديم المشورة القانونية للاجئين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى