أخبار سوريا

السعودية تتحرك وتتخذ إجراءات جديدة بحق هيئة التفاوض السورية وتطالبها بتوضيحات!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشفت مصادر أن المملكة العربية السعودية علّقت عمل موظفي هيئة التفاوض في الرياض، إثر خـ.لافات حـ.ادة بين الكتل السياسية المعارضة المشكّلة.

وصدرت وثيقتان عن وزارة الخارجية السعودية تفيد الأولى أن الخارجية السعودية تلقت مذكرة من بعض مكونات هيئة التفاوض المتضمنة رفضها لقرارات غير شرعية والمخالفات.

وبحسب الوثيقة الأولى, طلبت السعودية من هيئة التفاوض توضيحات حول ما ورد في رسالة الكتل الثلاث.

وأفادت الثانية بتعليق عمل موظفي الهيئة مع نهاية الشهر الجاري يناير 2021 وذلك لحين استئناف الهيئة أعمالها.

ودعت وزارة الخارجية السعودية هيئة التفاوض إلى ”الاطلاع” على المذكرة و”اتخاذ ما يلزم حيال ذلك”.

ولم تعلق أي كتلة سياسية بالمعارضة على مدى صحة الوثيقتين فيما اعتبرت مصادر أن هناك إضاعة للوقت وإغراق بالخـ.لافات تنفذها تيارات محسوبة على المعارضة.

وأكدت مصادر مطلعة أن “هيئة التنسيق الوطنية ومنصة موسكو وعدد من أعضاء منصة القاهرة”، طالبت بيدرسون، برفض استبدال أي من الأعضاء.

وطالبت الكتل الثلاث بيدرسون بالتدخل للحفاظ على وحدة اللجنة الدستورية واستمرارها.

وتناولت رسالة المنصات إلى بيدرسون إنهاء عضوية قاسم الخطيب في الدستورية وهيئة التفاوض وبشكل غير قانوني.

وأرجعت المصادر الخـ.لاف بين مكونات “هيئة التفاوض”، إلى خـ.لاف طارئ داخل “منصة القاهرة”، بعد خلاف على إعادة خالد المحاميد إلى المنصة.

اقرأ أيضاً: بشار الجعفري يحدد مطالب النظام السوري من إدارة جو بايدن!

وجاء ذلك بعد عقد شخصيات منها ضمن مكونات المنصة بداية كانون الأول الماضي، اجتماعاً طالبوا فيه بتوسعة المنصة، بإضافة المحاميد.

وكان رد “منصة القاهرة” بأن الاجتماع لا يمثل المنصة، وأكدوا على رفضهم محاولات حرف المنصة عن مسارها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى