أخبار سوريا

قوات المعارضة تؤمن انشقاق 10 عناصر مِن قوات الأسد في الشمال السوري

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف “المركز السوري للسلامة والانشقاق” عن تأمين انشقاق عدد مِن عناصر قوات نظام الأسد على جبهات مناطق سيطرة الفصائل العسكرية بالشمال السوري.

وذكر المركز – عبر معرّفاتهِ الرسمية – أنّهم “أمّنوا انشقاق 10 عناصر لـ قوات الأسد من عدة محافظات سورية دفعة واحدة مِن إحدى الجـ.بهات في المناطق المحرّرة”.

وكانت مجموعة مِن الناشطين عمِلوا على إنشاء “المركز السوري للسلامة والانشقاق”، مطلع العام المنصرم 2020، بهدف تأمين انشقاق العناصر المنضوية في صفوف قوات النظام وميلـ.يشياته، وذلك عبر التنسيق مع مختلف الفصائل العسكرية.

وجاءت فكرة إنشاء المركز عقب اختفاء ظاهرة الانشقاق عن قوات النظام وميلـ.يشياته، خاصّةً بعد أنّ غرّر “النظام” بجميع الشبّان الذين استمالهم لـ إجراء “مصالحات” وتسوية أوضاعهم في عدة مناطق سوريّة، واعـ.تقل العديد منهم لاحقاً.

وسبق أن أعلنت إدارة التوجيه المعنوي في الجيش الوطني السوري، أواخر العام المنصرم، انشقاق عدد مِن العناصر التابعين لـ”الفيلق الخامس” – المرتبط بالقوات الروسيّة – على جـ.بهات ريف إدلب الجنوبي.

اقرأ أيضاً: نقيب أطباء النظام السوري يقر بهجرة الأطباء من سوريا محملاً دولاً معادية تقديم تسهيلات ومغريات لهم!

يشار إلى أنّ العديد مِن مسؤولي نظام الأسد انشقّوا عنه بعد انطلاق الثورة السوريّة، منتصف آذار 2011، إلى جانب عشرات الآلاف مِن الضبّاط والعناصر في قوات النظام وأجهزتهِ الأمنيّة، في ظل الانتهـ.اكات التي مارسها “النظام” – وما يزال – ضد السوريين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى