إقتصاد

تقرير اقتصادي يتحدث عن معاناة للمواطن السوري الذي يتقاضى راتباً من حكومة الأسد!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

كشف موقع الليرة اليوم المختص بأسعار صرف الليرة السورية والعملات الأجنبية عن حجم المعـ.اناة التي يعشها السوريون بمناطق الأسد.

وقال الموقع إن المواطن السوري بمناطق النظام الذي يحصل على متوسط الراتب الحكومي (20 دولار) شهريا، يحتاج 4 أضعاف راتبه ليستطيع سد رمق عائلته من الطعام فقط.

وأوضح الموقع ورصدت الوسيلة أن عائلة متوسطة من 6أشخاص، دون حساب الكماليات أو أسعار المحروقات أو أجور البيت والفواتير والضرائب؛ بحاجة لـ 265.66 ليرة شهريا.

وبين أن هذا الحساب عدا تكاليف أخرى مثل أسعار المحروقات أو أجور البيت والفواتير والضرائب والمواصلات ومصروف أولاد.

ولفت الموقع من خلال حسبته البسيطة إلى حجم المتطلبات الأساسية التي ترهق المواطن السوري في ظل الغلاء.

ولا يتجاوز متوسط رواتب حكومة النظام السوري 60 ألف ليرة سورية، رغم ارتفاع الأسعار الكبيرة بما فيها المواد الأساسية.

ويأتي هذا التقرير الاقتصادي في ظل تردي أوضاع السوريين المعيشية والاقتصادية مع ارتفاع الدولار وانهـ.يار العملة السورية مقابل الدولار.

وكانت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا، أكجمال ماجتيموفا أن 90% من السوريين يعيشون تحت خط الفقر.

اقرأ أيضاً: تجمع سوري يحدد موقفه من الانتخابات الرئاسية السورية القادمة وترشح بشار الأسد!

وأصبح المواطن السوري يلاحق الطوابير ويقضي ساعات طويلة للحصول على ربطة خبز أو بضعة ليترات من المحروقات.

وتقف حكومة الأسد عاجزة عن تلبية احتياجات السوريين الأساسية خاصة في فصل الشتاء وفي ظل تردي أوضاعهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى