إقتصاد

صناعي سوري يتحدث عن انعكاسات سلبية على عملية تعويم العملة السورية التي يشجع عليها مسؤولو بشار الأسد!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

رد الصناعي الموالي عاطف طيفور على ترويج مسؤولي نظام الأسد عملية تعويم العملة السورية والتشجيع عليها.

وكتب طيفور منشوراً على صفحته الشخصية في الفيسبوك رصدته الوسيلة ينتقد فيه الدعوة لتعويم العملة السورية.

وأكد طيفور أن تعويم العملة له أثر اقتصادي كـ.ارثي لأي دولة.

وقال الصناعي: “من يعتقد أن التعويم يلغي السوق السوداء فهو واهم، لأن السوق كله سوف يصبح أسودا”، وفق تعبيره.

وبين أن التعويم له شروط ومتطلبات، ويحتاج لدعم خارجي واتفاقيات تبادل تجاري مع دول داعمة وقروض ضخمة من البنك الدولي مع تعقيداتها من الشروط التعجيزية.

وأضاف أن الوضع الاستثنائي لسوريا في ظل العقوبات والحصار الاقتصادي، يمنع أي دعم دولي وتبادل تجاري معلن وقروض دولية.

وأشار الصناعي السوري إلى أن التعويم سيكون كارثي ويعتمد فقط على القدرة الاقتصادية للدولة حصراً.

وتابع أنه بالظروف الطبيعية، يخفض التعويم قيمة العملة بشكل ضخم ويزيد الصادرات مدعومة بانخفاض تكلفة المواد الخام التي تؤدي لانخفاض المنتجات المحلية أمام المنافسة لها بالأسواق.

اقرأ أيضاً: الليرة السورية تتراجع من جديد وتسجل أرقام جديدة مقابل العملات والذهب

وأوضح أنه عندما تستورد الدولة معظم المواد الخام لمادة صناعية معينة، فإن تخفيض قيمة العملة له أثر عكسي على تكلفة المنتجات المُصدرة وارتفاع أسعارها.

وتراجعت قيمة الليرة السورية مقابل الدولار بشكل غير مسبوق مقتربة من حاجز الـ3000 ليرة للدولار الواحد وسط عجز حكومة الأسد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى