إقتصاد

مسؤول في نظام بشار الأسد يعترف بانهيار الاقتصاد السوري وخسائر كبيرة!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

أقر مسؤول في حكومة نظام الأسد بانهـ.يار الاقتصاد السوري وبحجم الخسائر غير المسبوق؛ الذي مني به خلال العام الفائت.

وقال معاون وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية التابع للنظام عن بسام حيدر، إن عجزًا كبيرًا أصـ.اب اقتصاد النظام خلال العام 2020.

وأضاف لإذاعة “ميلودي” ورصدت الوسيلة أن قيمة الواردات بمناطق الأسد كانت 4مليارات يورو، بمقابل مليار يورو فقط قيمة ما تم تصديره خلال العام.

وأوضح حيدر أن الأعوام الثلاثة الماضية كانت الأسوأ على النظام، حيث كانت وارداته عام 2018 6مليارات يورو، وخمسة مليارات يورو عام 2019.

وشهدت السنوات الأولى من عمر الثورة السورية تراجعاً في قيمة الصادرات لدى نظام الأسد نتيجة خروج المنشآت النفطية من قائمة الصادرات.

وكانت حقول النفط تنتج قرابة 400 ألف برميل يوميًا، يتم تصدير أكثر من نصفها.

اقرأ أيضاً: سعر جديد تسجله الليرة السورية مقابل الدولار وباقي العملات الأجنبية والذهب

وتخضع مناطق تواجد حقول النفط لسيطرة الولايات المتحدة وقوات قسد منذ سنوات حيث تحرم النظام من المنتجات النفطية.

ويسعى نظام الأسد لتعويض صادراته من النفط بالمنتجات الزراعية وغيرها في سبيل رفد خزينة النظام بالأموال والعملة الصعبة بعد الحالة الاقتصادية المتردية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى