إقتصاد

بشار الأسد يصدر المزيد من قرارات الحجز على أموال رجال أعمال موالين له ومقربين من كبار رموزه!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

واصل نظام الأسد إصدار قرارات الحجز على أموال عدد من رجال الأعمال الموالين له والذين استفادوا من قربهم من النظام ورموزه.

وقالت مصادر إعلام موالية ورصدت الوسيلة إن النظام أقر الحجز الاحتياطي على أموال أشخاص مقربين من النظام وشركاتهم.

وأضافت أن الحجز شمل: “محمد وليد حميشو، وشركة عماد حميشو، وأحمد وليد حميشو، وهبة وليد حميشو، وإياد وجيه سكيف”.

وأرجعت الصفحات سبب الحجز على أموال المذكورين لقيامهم بإبرام صفقة تهريب بضاعة ممنوعة بقيمة 7.735.199.959 ليرة.

وحسب الصفحات الموالية, فقد بلغت غرامة تلك الصفقة مبلغ 33.202.232.633 ليرة سورية.

كما شمل الحجز السفينة “golden bay” ومالكها، وربانها، عبد القادر يازجي، والوكيل الملاحي، شادي المارتيني، ومؤسسة النسر للتجارة.

ويلجأ نظام الأسد منذ العام الماضي إلى الحجز على أموال كبار التجار ورجال الأعمال وأصحاب الشركات لرفد خزينته بالأموال وسد العجز الحاصل.

اقرأ أيضاً: حركة سورية تضم علويين تعلن موقفها من ترشح بشار الأسد للانتخابات الرئاسية المقبلة!

وكان نظام الأسد قد أقر العديد من أوامر الحجز الاحتياطي على رجال أعمال ومقربين منه والاستيلاء على أموالهم وأبرزهم رامي مخلوف.

وتذرع النظام بقرارات الحجز على أموال رجال أعمال أنها تأتي ضماناً لتسديد ما عليهم من رسوم وغرامات وقضايا تهريب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى