إقتصاد

وزيرة اقتصاد سابقة تتحدث عن وصول بشار الأسد إلى مرحلة الإفلاس!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

انتقدت وزيرة الاقتصاد السابقة، في حكومة الأسد الدكتورة لمياء عاصي سياسة النظام الاقتصادية معتبراً أن سوريا أصبحت على حافة الإفلاس.

ونقلت إذاعة المدينة عن عاصي ورصدت الوسيلة أن السياسات الاقتصادية بمناطق النظام تؤدي إلى الخراب.

وأعربت عن تشاؤمها من الوضع الاقتصادي، مشيرة إلى إمكانية أن يتخذ النظام إجراءات أخرى تنقذ الوضع المنهار.

وأضافت عاصي أن النظام قد يلجأ إلى تعويم العملة السورية.

وبينت عاصي أن تلك الخطوة تلجأ إليها حكومات الدول عند اقترابها من حافة الإفلاس.

وأشارت الوزيرة السابقة إلى أن الفروقات بين سعر صرف السوق السوداء والسعر الرسمي المفروض من قبل النظام يساعد على المضاربة بشكل أكبر، وهو ما يتسبب بارتفاع أسعار السلع على السوريين.

وأوضحت أن التجار يتمولون بسعر دولار رخيص ويطرحون سلعهم بالسوق بسعر السوق السوداء.

وتابعت الوزيرة السابقة أن الفارق بين الصرفين يذهب لمن وصفتهم بالحيتان.

ووفق عاصي, فالمعالجة لقضية اقتصادية أو نقدية، تأتي متأخرة مثل أسعار الحوالات الخارجية غير المشجعة، كونها تعرض المواطن للخسائر.

ويعاني نظام الأسد في الوقت الحالي من أزمات اقتصادية ومالية ويعيش السكان في مناطق سيطرته أزمات خانقة بسبب الغلاء ونقص المواد الأساسية.

اقرا أيضاً: السلطات اللبنانية تحدد شروطاً جديدة بخصوص المسافرين السوريين العائدين إلى بلادهم

وتدهورت قيمة الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية بشكل غير مسبوق خلال العام الماضي واستمرت بالانخفاض خلال الأيام الحالية.

وبلغ سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار اليوم الاثنين 2870 للمبيع و2845 للشراء حسب موقع الليرة اليوم المختص بأسعار العملات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى