السوريون في لبنان

السلطات اللبنانية تحدد شروطاً جديدة بخصوص المسافرين السوريين العائدين إلى بلادهم

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

باشرت السلطات اللبنانية اليوم الاثنين تطبيق تعميم جديد، يخص السوريين العائدين إلى بلادهم عبر المنافذ الحدودية.

وأعلنت إدارة مطار بيروت عن اتخاذ إجراءات متعلقة بالمسافرين إلى لبنان جوًّا.

وقالت صفحة المطار على الفيسبوك حسبما رصدت الوسيلة إنها أعفت الركاب الراغبين بالسفر برًّا إلى سوريا بعد وصولهم للمطار من الحجر الفندقي.

وحسب صفحة المطار, فقد استثنى القرار اللبناني الركاب العابرين برًّا إلى سوريا وقوات اليونفيل والدبلوماسيين وعائلاتهم والضباط والوفود الرسمية، من تلقى لقاح كورونا.

وأكدت أن القرار الجديد يوجب بقاء الشخص بالحجر الفندقي لمدة 48 ساعة، لحين صدور نتيجة المسحة التي ستؤخذ منه ضمن المطار، علماً أن كلفة المسحة 50 دولارًا.

وجاء هذا التعميم في ظل الأوضاع الصحية المتردية في لبنان وانتشار فيروس كورونا بشكل واسع استوجب اتخاذ هذه الإجراءات.

وتثبت إجراءات السلطات اللبنانية عجز النظام الصحي في لبنان عن احتواء أزمة فيروس كورونا والسيطرة على الوباء المتفشي في البلاد.

اقرأ أيضاً: الجيش اللبناني يسلم لاجئاً سورياً منشقاً عن جيش النظام السوري لقوات ماهر الأسد

وطالبت المديرية العامة للطيران اللبناني من الشركات الالتزام بتخفيض عدد الركاب القادمين للبنان إلى 20% من معدّل الركاب اليومي الذين جاؤوا خلال كانون الثاني العام الماضي.

وسمحت السلطات اللبنانية ، في 21 أيلول الماضي، بدخول السوريين حاملي إقامات صالحة في لبنان مع أفراد عائلاتهم، الثلاثاء والخميس من كل أسبوع، عبر معبري “العبودية” و”المصنع” الحدوديين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى