السوريون في ألمانيا

ألمانيا تسحب صفة لاجئ من أشد المدافعين عن بشار الأسد ونظامه!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

سحب مكتب الهجرة واللاجئين الألماني صفة اللجوء من السوري “كيفورك ألماسيان”، أكثر المدافعين عن نظام الأسد والمطبلين له.

ونقلت صحيفة “فيلت” الألمانية عن مصادر مكتب الهجرة، ورصدت الوسيلة أن ألماسيان الذي يعمل بمكتب نائب حزب “البديل لألمانيا” في البوندستاغ ماركوس فروهنماير، سُحب اللجوء منه لتأييده علنًا النظام.

وأشارت مصادر من مكتب الهجرة إلى أن ألماسيان غير مهـ.دد بالملاحقة السياسية في سوريا.

وأضافت أنه ليست هناك حاجة لحصوله على ما يُسمى الحماية الفرعية، لأن الوضع الأمني في دمشق مستقر كفاية لأجل العودة.

وادعى ألماسيان أنه رغم الوضع الآمن بدمشق لكن هناك “خلايا نائمة للمعارضة” تنفذ “أعمالًا انتقـ.امية ضد المؤيدين للأسد.

وقال السوري ألماسيان أنه تلقى رسالة من عضو “ميليـ.شيا” في سوريا يتوعـ.د بقطـ.ع رأسه إن عاد يومًا، وفق تعبيره.

وعلق ألماسيان بمنشور في “فيس بوك”: “قد يحتفل البعض لأنه قرأ عنوانًا هناك أو هناك على جدران فيسبوك، لكنه سيصاب بخيبة أمل غدًا عندما أكتب عن الموضوع”.

اقرأ أيضاً: مشافي تابعة للنظام السوري في حلب تطرد المرضى المصابين بفيروس كورونا

يشار إلى أن ألماسيان لاجئ سوري من مدينة حلب، يعيش في ألمانيا ويدعم نظام الأسد علنًا، كما يعمل لدى برلماني عن حزب “البديل” الذي يعارض استقبال اللاجئين.

وسبق أن أكد أعضاء حزب “البديل” الألماني الذي يعارض سياسة استقبال اللاجئين ويزور أعضاؤه دمشق أن سوريا آمنة ويطالبون بإعادة اللاجئين إليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى