منوعات

مايك فغالي يتجنب الحديث عن مسار الليرة السورية لعام 2021 ويثير سخرية المتابعين!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تجنب المنجم اللبناني “مايك فغالي” الحديث عن توقعاته لمسار الليرة السورية خلال العام الجديد 2021، بعد فشله وانكشاف كذبه السنة الفائتة.

مايك فغالي نشر مقطعاً على صفحته على تطبيق “يوتيوب” لتوقعاته للعام الجديد، دون أن يتطرق للحديث عن الليرة السورية ومستقبلها مطلقاً.

وأصبح المنجم فغالي مادة دسمة للسخرية بين السوريين بعدما توقع مراراً أن سعرها سيتحسن، في حين تواصل الانهيار وبأرقام كبيرة.

وفي توقعه عام 2016، ادعى أن الليرة سترتفع أمام الدولار إلى مادون الـ 100 ليرة في حين انخفض سعرها في ذلك العام إلى 645.

وكذلك حصل مع كل عام وصولاً إلى 2020، حيث شهدت فيه الليرة السورية أكبر تدهور في تاريخاها وصولاً إلى 3000 لكل دولار.

عدد كبير من المعلقين سخروا من “مايك فغالي”، ودعوه إلى كشف رؤيته لمسار الليرة السورية وغيرها من الأمور ليعملوا بعكس توقعاته.

وأجمع الكثير من رواد مواقع التواصل على ارتباط جميع المنجمين الذين تعرض توقعاتهم على الشاشات، بأجهزة مخابرات الدول.

اقرأ أيضاً: وزير سابق في نظام الأسد زوّر شهادته الجامعية وعقد صفقات مكنته من حصد عشرات المليارات بمشاركة رئيس الحكومة!

ولفت البعض إلى أنها سياسيات يتم إتباعها للعب بعقول الناس وتوجيهم بحيث يردون، مؤكدين على ثقتهم بأن علم الغيب بيد الله جل جلاله وحده.

وسبق أن تعرض للسخرية في العديد من الأمور أولها احتلال لبنان للساحل السوري ووصوله حتى لواء اسكندون وغيرها الكثير من التوقعات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى