أخبار تركيا

فيصل القاسم يتحدث عن حجم ثروات عائلة بشار الأسد ودور الدول الأوروبية في تأمينها والمقابل!

إشترك الآن بخدمة الأخبار العاجلة على تلغرام

تحدث الإعلامي السوري “فيصل القاسم”، عن حجم ثروات عائلة بشار الأسد والأموال الضخمة التي سـ.رقتها العائلة منذ سيطرتها على الحكم في سوريا.

وتناول في مقال نشرته “القدس العربي” ورصدته الوسيلة الأموال الكبيرة التي استولى عليها الحكام العرب منذ توليهم السلطة.

وقال إن عملية حسابية صغيرة تكشف أن ثروات عائلة الأسد التي جنتها منذ تسلمها الحكم بسوريا قبل أربعين عامًا تزيد على تريليون دولار.

وأوضح القاسم أن ثروات عائلة الأسد كدست وجمعت من عائدات النفط ومن سـ.رقة الثروات السورية الأخرى.

وأكد المذيع بقناة الجزيرة أن هذه الثروات لم تدخل إلى خزينة الدولة، بالوقت الذي يتضور فيه الشعب السوري جوعاً.

وبحسب القاسم, هناك أموالًا كبيرة لرفعت الأسد، عم بشار في بريطانيا وفرنسا واسبانيا سرقت من خزينة الدولة عام 1985، باتفاق مع شقيقه “حافظ”.

وأضاف أن الدول الأوروبية تعمل على تأمين تلك الأموال مع علمها أنها من قوت الشعب.

وتابع مقدم برنامج الاتجاه المعاكس أن الدول الأوروبية تسعى لاحقاً لوضع يدها عليها وتجري تحقيقات شكلية بشأنها.

وأشار إلى الأموال الخاصة بأسماء الأسد وعائلتها وزوجها “بشار” بالدول الغربية، وأموال عائلتي مخلوف وشاليش بروسيا.

وأكد القاسم أن مصير هذه الأموال كمصير بقية الأموال المودعة في البنوك الأوروبية والأمريكية.

اقرأ أيضاً: قيادي في الجيش الوطني السوري يحذر من نية روسيا القيام بعمل عسكري على منطقة استراتيجية في درع الفرات!

انتقد القاسم الدول التي تؤمن الثروات التي تسرقها الأنظمة العربية من الشعب.

وقال القاسم إن هذه الدول تستغل هذه الأنظمة والأموال بالاستثمار مقابل إبقاء أولئك الزعماء وتجار الحروب على كرسي الحكم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى